روابط للدخول

جولة على الصحافة البغدادية الصادرة يوم الاحد 12 نيسان


محمد قادر

نشرت جريدة الصباح الصادرة عن شبكة الاعلام العراقي ما كشفت عنه وزارة الداخلية من اعتقال عدد من السجناء الذين افرجت عنهم القوات الاميركية مؤخراً للاشتباه بضلوعهم في الهجمات الاخيرة، في وقت حذرت قيادة عمليات بغداد من تفاقم الوضع الامني فيما لو بقي هؤلاء طلقاء.
هذا من جانب. ومن جانب آخر.
اعربت عضوة لجنة حقوق الانسان في البرلمان شذى العبوسي في تصريح لصحيفة المدى، اعربت عن استغرابها من تصريحات القادة الامنيين بخصوص اتهام اعداد من المطلق سراحهم في تنفيذ والتخطيط لتلك العمليات، فعملية اطلاق السراح (كما تقول العبوسي)، تتم من خلال عرض ملفات المعتقلين امام لجان مشكلة لهذا الغرض متمثلة بوزارات العدل والدفاع والداخلية، اضافة الى مجلس القضاء الاعلى.

ونبقى مع المدى لكن في سياق آخر اذ كشف مصدر مسؤول في وزارة الداخلية، عن ان الوزارة ستقوم بتوزيع الاراضي السكنية بين منتسبي الوزارة من العاملين في المديريات. مضيفاً المصدر بان المشمولين بمنح القطع هم من لديهم خدمة خمس سنوات فاكثر.

مانشيت صحيفة المشرق من جهتها تناولت خبر التفجير انتحاري الذي استهدف تجمعاً للجيش العراقي وقوات الصحوة جنوبي بغداد.
اما في عناوينها الاخرى فنطالع

موسكو تؤكد الاتفاق مع بغداد على إحياء عقود تعود الى زمن صدام

عزة الدوري يهاجم قناة البغدادية في رسالة جوابية وجهها الى قيادي سابق في حزب البعث
وفي صفحة اقتصاد من المشرق..

انتعاش عمل عربات المأكولات في بغداد .. لرخص ثمنها ووجباتها السريعة التي تجذب الزبائن لها

عبد الهادي مهدي وفي جريدة الاتحاد الناطقة باسم الاتحاد الوطني الكوردستاني يدعو الى ضرورة المصالحة بين الاطراف السياسية الرئيسية اولاً، مشيراً الى ان فقدان الثقة بين الفعاليات يكاد يكون واضحاً للعيان ويظهر بشكل جلي من خلال التصريحات التي تطلق هنا وهناك. ويؤكد الكاتب بان التجاذبات الكثيرة والافتراق بين الفعاليات العراقية ادى الى فقدان ثقة الشارع العراقي بالعملية السياسية وعدم امكانية تقدمها الى امام بعد ان كانت هناك تبريرات تعيق النجاح السياسي وهذه التبريرات والمعوقات قد ازيلت تقريباً ومع ذلك فان نقاط الافتراق هي اكثر من نقاط اللقاء بين الفعاليات السياسية. على حد رأي كاتب المقالة في جريدة الاتحاد

على صلة

XS
SM
MD
LG