روابط للدخول

البغداديون يشتكون من مشاكل النقل والاختناقات المرورية وينتظرون الحل من الحكومة


عادل محمود – بغداد

عندما يطلب من المواطن البغدادي موعد ما، فانه غالبا ما يجيب بين الساعة كذا وكذا، او بعد الساعة الفلانية، فاستحالة تحديد موعد دقيق للقاء اصبح من العناصر اليومية في حياة الناس، بسبب الازدحامات المستمرة في الكثير من الشوارع. مشكلة النقل والمواصلات لها تأثيرات مختلفة على حياة الناس في العاصمة بغداد، وليس العجز عن تحديد المواعيد سوى أحد هذه المظاهر.
ارتفاع اجور سيارات النقل المختلفة جانب أخر من هذه المشكلة، حيث تجد ان الباصات الصغيرة ضاعفت اجرتها تقريبا، وكذا الحال في الارتفاع المستمر في اجرة سيارات التكسي. ولا يقتصر الامر على ارتفاع اسعار الاجرة داخل المدن فقط، بل أخد ينعكس على اجور النقل بين المدن نفسها.
التأثير السلبي على مزاج الشخص ونفسيته من الاثار الاخرى التي تلاحظ في مشكلة النقل والمواصلات. فان يعلق انسان وسط ازدحام لا اول له ولا أخر، خصوصا في اوقات الصيف الساخن عندما تكون الحرارة لاهبة، والاجواء متوترة، وعندما يفوته موعد له أهميته بسبب هذه الحال.
مشاكل متنوعة تتركها أزمة المواصلات في حياة المواطنين، وبين ارتفاع اجور النقل والازدحامات المستمرة، يأمل الناس ان يؤدي تحسن الوضع الامني الى نوع من التحسن في موضوع النقل عن طريق رفع الحواجز الكونكريتية وتقليل عدد السيطرات الامنية، والتي تمثل عناصر مهمة في هذه المشكلة.

على صلة

XS
SM
MD
LG