روابط للدخول

عوائل ضحايا الصحافة من النساء يشكون من ضياع حقوق بناتهن بين الجهات الحكومية المعنية


سعد کامل – بغداد

من بين النتائج الماساوية التي خلفتها فترة اشتداد العنف واحداث التفجيرات الارهابية التي رافقت السنوات الستة الفائتة من عمر مرحلة التغيير ما بعد عام 2003 سقوط اكثر من عشرين صحفية شهيدة فضلا عمن تلاقي مصيرا مجهولا لاختفائها بعد تعرضها للاختطاف وكذلك من تركت في جسدها الاقدار عاهة دائمة
معظم الضحايا من الصحفيات تتحدث عوائلهن المنكوبة عن حالة الترك والاهمال والتهميش لحقوقهن التي مازالت ضائعة بين مؤسساتهن الاعلامية والجهات الحكومية المعنية بفعل غياب القوانين التي تضمن حقوق تلك الشريحة من المجتمع
والحديث كان لوالد الشهيدة الاعلامية لقاء عبد الزراق.

وبعد ثلاث سنوات على اختفاء الصحفية ريم زيد في حادث غامض تعرضت له خلال تغطيتها نشاط اعلامي مازالت والدتها ترمي باللائمة والعتب على تواضع الجهود الحكومية المبذولة في البحث عن ابنتها المفقودة.

وبعد تعرضها للعمى بفعل رصاص طائش اصابها خلال مواجهات مسلحة في احد شوارع بغداد فقدت الصحفية سراب سعدي حسن القدرة على ملاحقة هموم الناس ومعاناتهم وظلت حبيسة البيت بالا مساعد ولا معين.

الايام القادمة ستشهد مكاشفة صريحة للاعلان عن الشخصيات والجهات التي تعيق اصدار قانون حماية الصحفيين ذلك ما اكده نقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي.

على صلة

XS
SM
MD
LG