روابط للدخول

استعراض الواقع الأمني والحاجة لبقاء القوات الأمريكية في العراق


ليث أحمد – بغداد

الأنفجارات التي هزت بغداد خلال الأيام القليلة الماضية وتصريحات الرئيس الأمريكي باراك أوباما التي أكد فيها ألتزامه بسحب قوات بلاده من العراق خلال المواعيد الزمنية المحددة طرح تساؤلات حول مقدرة قوات الامن العراقية في تولي الملف الامني وسط الخروقات والتحديات التي تجابهها، عضو لجنة الامن والدفاع عباس البياتي اكد مقدرة العراقيين على تولي هذا الملف

وبحسب الاتفاقية الامنية فان نهاية شهر حزيران القادم ستشهد انسحاب القوات القتالية الامريكية من المدن الا ان هذا لن يكون عائقا امام تدخل تلك القوات اذا مادعت الحاجة بحسب عضو لجنة الامن والدفاع.

تأكيدات الرئيس الأمريكي على الأنسحاب يضع الحكومة العراقية أمام مسؤوليات جدية في ضرورة معالجة الخروقات الامنية وانهاء جميع الخلافات السياسية والانفتاح في عملية المصالحة الوطنية غير ان الخبير في الشؤون العسكرية والامنية توفيق الياسري يجد ان هنالك التزاما من قبل الجانب الأمريكي للحفاظ على التجربة الديموقراطية في العراق.

ولاشك من ان المدة المتبقية لانسحاب القوات الامريكية من المدن هي غير كافية لبسط الامن في بعض مناطق العراق لاسيما الموصل الامر الذي قد يتطلب بقاء القوات الامريكية فيها ويجد الخبير في الشؤون العسكرية والامنية ان هذه القوات اذا مابقت بطلب من الحكومة العراقية فان هذا دليل على الالتزام الامريكي في العراق.

على صلة

XS
SM
MD
LG