روابط للدخول

هل أزاحت متاعب الحياة مفردات الجمال من حياتنا اليومية؟


عادل محمود – بغداد

هل تساءلنا كم نعطي من وقتنا واهتمامنا لعناصر الجمال والاسترخاء في حياتنا اليومية؟ هل انتبهنا لما يعكسه لون طلاء الغرفة أو واجهة البيت على أمزجتنا؟ وهل نحتفظ بمساحة للموسيقى وهي تصدح في بيتنا؟ هل خصصنا ميزانية شهرية للاهتمامات الفنية والثقافية؟ أسئلة تبدو غير منطقية لكثير من العراقيين الذين حاصرت حياتهم على مدى عقود ظروف القهر والمعاناة والإجهاد. غير أن مراسلنا طرح هذه التساؤلات وجمع الأجوبة في تقريره.

على صلة

XS
SM
MD
LG