روابط للدخول

قراءات لذكرى يوم التاسع من نيسان لمواطنين نجفيين


ايسر الياسري - نجف

في محافظة النجف كما في محافظات ومدن العراق يعيد يوم التاسع من نيسان لذاكرة العراقيين معانٍ وانطباعات مختلفة اقترنت بتغيير النظام السابق وبدء مرحلة جديدة من تاريخ العراق تحدث عنها عدد من النجفيين الذين استطلع اراءهم ايسر الياسري:

بات تايخ الرابع من نيسان من كل عام يعد واحد ا من اهم التواريخ الوطنية بالنسبة لمعظم العراقيين كونه يوما انهار فيه نظام دكتاتوري ليحل محله نظام اخر قائم على اسس ديمقراطية وهو اليوم الذي السموه بيوم التحرير، النجفيون كغيرهم احتفلوا بمرور الذكرى السادسة على ذلك الحدث السياسي وهم يؤكدون التماس التغيير ، المواطن حسن علي اشار الى ان قيام حكومة منتخبة على اساس ديمقراطي واقرار الدستور العراقي هما اهم ما يميا حدوث تغيير جذري فضلا عن حرية التعبير عن الراي وحرية ممارسة الشعائر الدينية.

فيما راح البعض الاخر يتحدث عن تغييرات اخرى حصلت في حياة المواطن العراقي من الناحية الترفيهية والاقتصادية، المواطن علي علكم الذي وصف يوم تغيير النظام بالتحرير تحدث عن فسحة السفر امام المواطن العراقي في الوقت الذي كان في زمن النظام السابق يثقل كاهله ماديا بسبب الاجراءات التعسفية التي وضعت.

تلك المكاسب لم تمنع البعض من ابداء راي مختلف في انتقاد الساسة العراقيين من سوء استخدامهم للديمقراطية وغياب النظرة المستقبلية في معالجة السلبيات وحسب المواطن تحسين علي.
وهو امر اتفق معه فيه المواطن احمد منى الذي يرى ضرورة افهام المواطن العراقي المعنى الصحيح للديمقراطية وكيفية تطبيقها على غرار المجتمعات المتحضرة.
لكن ذلك لم يقلل من فسح الامل لدى الجميع في تحسن الوضع العام في البلاد خصوصا اذا ما نظرنا الى ما تحقق من مكاسب خلال السنتين الاخيرتين.

على صلة

XS
SM
MD
LG