روابط للدخول

احتجاج ضباط حماية المنشآت الحيوية على رفع رتبهم العسكرية


عبد الله احمد - تكريت

يشارك العديد من ضباط الجيش العراقي السابق ضمن قوى حماية المنشآت الحيوية التي استحدثت بعد عام 2003 ، ودرج هؤلاء الضباط على الاحتفاظ برتبهم العسكرية السابقة ، وقد اثار مؤخرا قرار وكالة شؤون القوى الساندة في وزارة الداخلية باعفاء هؤلاء الضباط من رتبهم والاكتفاء بوجودهم كرجال أمن وحراسة اثار اعتراضهم لما عدوه تقليلا من اعتبارهم العسكري ويؤثر على واجباتهم ،
في تكريت احتج ضباط قوة حماية المنشآت الحيوية على القرار الاخير وعبد الله احمد ينقل التفاصيل....

استغرب عدد كبير من ضباط حماية المشاءات الحيوية في عموم العراق وفي محافظة صلاح الدين القرار الذي صدر عن وكالة وزارة الداخلية لشؤون قوى الساندة والقاضي بإعفائهم من رتبهم العسكرية وتحويلهم إلى صفة حراس أمنيين الأمر الذي دفع منتسبي حماية امن المنشاءات الحيوية في تكريت إلى التجمع أمام مبنى مديرية حماية المنشاءات شمال تكريت وأمام وسائل الإعلام للتنديد بهذا القرار ومناشدة رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي للتدخل الفوري لإيقاف هذا القرار المجحف الذي وصفه الضباط في حماية امن المشاءات في تكريت كما بين ذلك أمر حماية امن المشاءات الحيوية العميد احمد الحاج بان القرار ينص على وجوب تنفيذه خلال ثمانية وأربعين ساعة من يوم إصداره

شيوخ العشائر والمثقفين في صلاح الدين والمراقبين للعملية الأمنية في المحافظة طالبوا وزارة الداخلية بالعدول عن القرار الذي يعفي الضباط من رتبهم العسكرية في حماية امن المشاءات الحيوية وذلك وكما يشير الإعلامي جمال عكاب إن قوة حماية امن المنشاءات ومن خلال ضباطها لعبوا الدور الكبير في حماية المنشاءات من العمليات المسلحة وطلية الأربع سنوات الماضية أيام العنف والإرهاب .

الجهات المسئولة في محافظة صلاح الدين عدت القرار الذي اتخذته وزارة الداخلية بخفض رتب ضباط حماية امن المنشاءات أمر إداري يتوجب فيه النظر إلى المسائل المعنوية التي قد تنعكس سلبا على ضباط هذا الجهاز إذا ما جردوا من رتبهم العسكرية كما يشير عبد الله حسين جباره نائب محافظ صلاح الدين بان المحافظة سوف تقوم برفع مذكرة إلى الحكومة العراقية للتدخل في إبقاء ضباط حماية امن المنشاءات الحيوية برتبهم العسكرية وان كان هناك تخفيض لرواتبهم لان الأمر معنوي بالنسبة لهم .

العدول عن قرار إعفاء ضابط حماية امن المنشاءات الحيوية من رتبهم العسكرية وبأسرع وقت هو ما يطالب به ضباط هذا الجهاز من الجهات المسئولة بعد أن قدموا التضحيات من اجل امن الدوائر الحكومية .

على صلة

XS
SM
MD
LG