روابط للدخول

مقابلة مع د. محمد علي زيني عن الاقتصاد العراقي والأزمة المالية العالمية، محادثات الوفد التجاري البريطاني في العراق


ناظم ياسين

تتضمن هذه الحلقة الجديدة من برنامج (التقرير الاقتصادي) مقابلة مع خبير النفط والاقتصاد الدكتور محمد علي زيني عن الاقتصاد العراقي والأزمة المالية العالمية.
كما نستمع إلى متابعة من بغداد عن المحادثات التي أجراها أول وفد تجاري بريطاني يزور البلاد منذ عشرين عاما.

******************

الاقتصاد العراقي والأزمة المالية العالمية
___________________
قال الدكتور محمد علي زيني خبير النفط والاقتصاد في مركز دراسات الطاقة العالمية في لندن إن انعزال العراق عن المنظومة الاقتصادية الدولية في الظروف الراهنة وعدم تشابك المصارف المحلية مع المؤسسات المصرفية في أنحاء العالم هي من أهم أسباب عدم تأثّر الاقتصاد العراقي مباشَرةً بتداعيات الأزمة المالية العالمية.
وأوضح في تصريحاتٍ خاصة لبرنامج (التقرير الاقتصادي) أن التأثير غير المباشر لهذه الأزمة كان في انكماش الموارد النفطية العراقية قياساً إلى عائدات السنة الماضية وذلك بسبب هبوط أسعار النفط العالمية بعدما تراجع الطلب على الطاقة في أعقاب نشوء الأزمة.
وفي المقابلة التالية التي أُجريت عبر الهاتف الثلاثاء، تحدث زيني أيضاً عن أهمية وضع خطة إستراتيجية لتنويع مصادر الدخل القومي وتنمية اقتصادات أخرى ذات نمو مستدام لغرض تمويل الميزانية العراقية العامة من قطاعاتٍ أخرى غير النفط.
(المقابلة مع د. محمد علي زيني خبير النفط والاقتصاد في مركز دراسات الطاقة العالمية في لندن)

**************
محادثات الوفد التجاري البريطاني في العراق
______________________
أجرى أول وفد تجاري بريطاني يزور العراق منذ عام 1989 محادثات في بغداد والبصرة يوم السادس من نيسان تركزت على سُبل مساهمة الاستثمارات البريطانية في تعزيز الاقتصاد العراقي خلال الفترة المقبلة.
وفي تصريحٍ خاص لإذاعة العراق الحر، أكد وزير التجارة العراقي عبد الفلاح السوداني أهمية الاستفادة من الاستثمارات والخبرات البريطانية في عملية إعادة الإعمار وتطوير البنى التحتية.
تفصيلات أخرى في سياق المتابعة التالية التي وافانا بها مراسل إذاعة العراق الحر ليث أحمد:
"بعد غياب طال لسنوات عديدة زار مؤخرا وفد من رجال الأعمال البريطانيين بغداد ترأسهم وزير التجارة البريطاني بيتر ماندلسون حيث التقوا رئيس الوزراء نوري المالكي وأعضاء من الحكومة. وعقب اجتماعه مع وزير التجارة العراقي عبد الفلاح السوداني، أكد ماندلسون خلال مؤتمر صحفي أن العراق بات الآن مؤهلا من ناحية الفرص الاستثمارية:
(صوت وزير التجارة البريطاني)
"وجود هذا الوفد هنا في العراق يؤشر حقيقة مفادها أن العراق تحوّل من ساحة للصراع إلى مكان للفرص الاستثمارية...............".
وزير التجارة البريطاني أكد أن الاستثمارات لن تقتصر على الجانب النفطي:
(صوت وزير التجارة البريطاني)
"مجال النفط والغاز وعلى الرغم من إمكانياتنا للاستثمار فيه إلا انه لن يكون المجال الوحيد لاستثمار الشركات البريطانية............."
من جهته، أشار وزير التجارة العراقي إلى أن هذا اللقاء كان تمهيدا للقاء آخر في لندن سيجري نهاية الشهر الجاري وانه سيشهد توقيع مذكرة تفاهم بين البلدين:
(صوت وزير التجارة العراقي)
"هو لقاء جدّي ومهم بحثت فيه قضايا أساسية لكن التفاصيل الفنية يمكن بحثها فيما بعد................"
الوزير عبد الفلاح السوداني، وفي تصريح خاص لإذاعة العراق الحر، أوضحَ احتياجات الجانب العراقي من الشركات البريطانية:
(صوت وزير التجارة العراقي)
"نحتاج إلى بناء مدارس ومستشفيات ومحطات لتوليد الطاقة الكهربائية......................................".

على صلة

XS
SM
MD
LG