روابط للدخول

اوباما يدعو السياسيين العراقيين الى ايجاد حلول عادلة للمشاكل


فارس عمر و رواء حيدر

ملف العراق، وفيه نتناول تطورات الشأن العراقي، وفي ملف اليوم:
ـ اوباما ومسيرة الأشهر الثمانية عشرالمقبلة
ـ العراق من ثلاثين مليون نخلة الى خمسة وعشرين مليون لغم
**************
لعل زيارة الرئيس الاميركي باراك اوباما يوم الثلاثاء لم تستغرق سوى بضع ساعات أمضاها في قاعدة قرب مطار بغداد ومع القادة العراقيين. ولكن القضايا التي اثارها في الكلمة التي القاها وسط جنوده تستشرف آمادا لا تقاس بالساعات والأيام، لا سيما تشديده على ان العراقيين هم المسؤولون عن إدارة بلدهم
( صوت الرئيس الاميركي باراك اوباما )

"حان الوقت لنقل السيادة الى العراقيين... ويتعين ان يتولوا مسؤولية بلدهم بأنفسهم.. ولكي يفعلوا ذلك عليهم ان يتوصلوا الى مصالحات سياسية".
اوباما قال ايضا ان الأشهر الثمانية عشر المقبلة ستكون فترة حرجة في إشارة الى التزام ادارته بموعد انسحاب القوات الاميركية من العراق. إذاعة العراق الحر التقت المحلل هاشم الحبوبي الذي أوضح ان الادارة الاميركية تريد ان تمهد طريق انسحاب قواتها بتسويات سياسية بين العراقيين
(صوت المحلل هاشم الحبوبي)
واعاد المحلل السياسي هاشم الحبوبي التذكير بأن اوباما كان قبل فوزه برئاسة الولايات المتحدة يراهن على نضج السياسيين العراقيين بحلول موعد رحيل الاميركيين بحيث يكونوا قادرين على ترتيب اوضاع بيتهم بجهودهم
(صوت المحلل هاشم الحبوبي)
الرئيس الاميركي نوه بالتقدم المتحقق في العملية السياسية ولكنه دعا الى إشراك الجميع فيها
( صوت الرئيس الاميركي باراك اوباما )
"ندعم بقوة الخطوات السياسية المتخذة لحل الخلافات بين الكتل المختلفة في العراق وضمان مستقبل أكثر سلاما وازدهارا. نحن شهدنا تقدما طيبا ولكن من المهم اهمية بالغة للمضي قدما ان يُشارك جميع العراقيين في الحكم وفي قوى الأمن".
اكتفى اوباما بدعوة الفرقاء العراقيين الى ايجاد حلول عادلة لقضاياهم دون ان يحدد ما هي الملفات التي تتطلب مثل هذه الحلول ولكن المحلل هاشم الحبوبي عدَّد أهمها بوصفها قضايا خطيرة عالقة في مقدمتها المادة 140 الخاصة بقضية كركوك
(صوت المحلل هاشم الحبوبي)
واعتبر المحلل السياسي هاشم الحبوبي في حديثه لاذاعة العراق الحر ان السياسيين العراقيين ما زالوا يلهثون وراء تصالح العراقيين فيما بينهم على المستوى الشعبي وان امامهم ثمانية عشر شهرا للحاق بالمجتمع
(صوت المحلل هاشم الحبوبي)
وتناول المحلل السياسي هاشم الحبوبي في حديثه لاذاعة العراق الحر طبيعة الأخطار التي ستواجه العراق في المرحلة المقبلة
(صوت المحلل هاشم الحبوبي)
والى ان يتمكن العراق من بناء قدراته العسكرية للدفاع عن أمنه شدد المحلل هاشم الحبوبي على أهمية دور المجتمع الدولي داعيا الى مؤتمر اقليمي يتعهد فيه جيران العراق بالحفاظ على أمنه واستقراره ووحدته
(صوت المحلل هاشم الحبوبي)
أعلن اوباما بعد اجتماعه مع رئيس الوزراء نوري المالكي التزام الولايات المتحدة التزاما ثابتا بضمان سيادة العراق واستقراره واعتماده على قدراته الذاتية.
******************
مر زمن كان العراق يحمل الرقم القياسي في العالم بعدد نخيله الذي بلغ نحو ثلاثين مليون نخلة. وبدلا من الحفاظ على هذه الثروة الوطنية تناقصت أعداد هذه الشجرة النبيلة وحلت محلها نبتة من نوع آخر، نبتة شيطانية وظيفتها القتل وإزهاق الأرواح دون تمييز. إذ يُقدر ان العراق مزروع الآن بنحو خمسة وعشرين مليون لغم وغيرها من المتفجرات غير المنفلقة. وفي هذا الاطار حذرت وزيرة البيئة نرمين عثمان من ان العراق يواجه واحدة من أكبر مشاكل التلوث بالالغام والذخائر الحية في العالم، حتى انها تهدد بقتل نحو خمسة في المئة من سكان العراق. وشددت الوزيرة على ان ازالة هذه الالغام مهمة ملحة.
اذاعة العراق الحر التقت مديرة قسم الاعلام في دائرة الشؤون الانسانية لمكتب الأمم المتحدة جوليت توما التي أكدت ان الألغام تشكل عقبة كأداء في طريق التنمية الاقتصادية ايضا
(صوت مديرة قسم الاعلام في دائرة الشؤون الانسانية لمكتب الأمم المتحدة جوليت توما)
وأكدت المسؤولة الدولية ان عملية ازالة الالغام ما زالتي في بدايتها في العراق، لا سيكا وان الاوضاع الأمنية السابقة كانت تحول دون انطلاق هذا العمل
(صوت مديرة قسم الاعلام في دائرة الشؤون الانسانية لمكتب الأمم المتحدة جوليت توما)
وقالت مديرة قسم الاعلام في دائرة الشؤون الانسانية لمكتب الأمم المتحدة جوليت توما ان لدى المنظمة الدولية من خلال وكالاتها المتخصصة برامج للتوعية بخطر الالغام والعمل التنفيذي لازالتها ولكنها اعترفت بأن الطريق ما زال في بدايته والمشاريع ما زالت على الورق
(صوت مديرة قسم الاعلام في دائرة الشؤون الانسانية لمكتب الأمم المتحدة جوليت توما)
ونظرا لدور منظمات المجتمع الدولي الذي نوهت به مسؤولة الاعلام في دائرة الشؤون الانسانية لمكتب الأمم المتحدة التقت اذاعة العراق الحر مدير المنظمة العراقية لمكافحة الألغام والمقذوفات زاحم جهاد مطر الذي تحدث عن دور المنظمة ومشاريعها
(صوتمدير المنظمة العراقية لمكافحة الألغام والمقذوفات زاحم جهاد مطر )
قال نائب الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة ومبعوث برنامجها الانمائي ديفيد شيرر ان الالغام تمنع الفلاح من حرث ارضه وعامل النفط من استخراجه وتضع حياة المدنيين العراقيين في خطر.

على صلة

XS
SM
MD
LG