روابط للدخول

حملة جمع التوقيعات في كركوك تثير ردود فعل رافضة وتهدد بأزمة


نهاد البياتي – کرکوك

جمع التواقيع بدأتها منظمات المجتمع المدني التابعة للأطراف الكردية من اجل ضم كركوك الى اقليم كردستان حيث شملت الدوائر الحكومية والمؤسسات والشارع الكركوكي عامة وقال رزكار حاجي حمه عضو اللجنة العليا لحملة جمع التواقيع انها عملية ديمقراطية سلمية.

الساحات العامة والمدارس في المناطق الكردية من كركوك شهدت عملية جمع التواقيع منذ يومين والذي اكد المواطنون فيها انهم مازالو يحسون بهاجس الخوف من الحكومة المركزية شهاب احمد مدرس في احدى المدارس انه يريد ضمان مستقبله من خلال ضم كركوك الى اقليم كردستان.

هذه الحملة خلقت ردود افعال عديدة عن الأطراف السياسية العربية والتركمانية التي اعتبرتها خرقا للقانون وعائقا امام عمل لجنة تقصي الحقائق التي احتج اعضاء المكونين العربي والتركماني فيها وقاطعوا اجتماعاتها ليوم واحد وقال حسين علي صالح رئيس كتلة الوحدة العربية في كركوك ان العملية تستفز المكونين العربي والتركماني.
اعضاء المجموعتين التركمانية والعربية في مجلس محافظة كركوك اعلنو ان الحملة تهدد امن واستقرار كركوك وهناك ضغوط على المواطنين للتوقيع وطالب علي مهدي عضو المجموعة التركمانية في مجلس محافظة كركوك الحكومة الأتحادية بالتدخل.
الكرد في لجنة تقصي الحقائق من جانبهم اعتبرو موقف اعضاء اللجنة من العرب والتركمان تنصلا من مسؤوليتهم ودعا خالد شواني عضو اللجنة السباعية
الى ابقاء اللجنة بعيدة من هذه الأمور.
ومن جانب اخر زار كركوك كبير مستشاري شؤون شمال العراق في السفارة الأمريكية بيتر فرومان واجتمع بالجنة السباعية مشيرا الى اهمية اللجنة ومهامها.

على صلة

XS
SM
MD
LG