روابط للدخول

اليونسيف تعقد ورش عمل للنهوض بالواقع الخدمي والتعليمي في مناطق الاهوار


ليث أحمد – بغداد

بالرغم من محاولات الحكومة لأنعاش الأهوار واعادة الحياة أليها إلا أن العديد من الأحتياجات الأساسية لازالت مفقودة في تلك المناطق الامر الذي قد يهدد بحدوث هجرة اخرى لساكني الاهوار وهذه المرة جراء نقص الخدمات بعد ان غادروها في السابق نتيجة التجفيف ويشير المستشار الفني في وزارة الدولة لشؤون الاهوار الدكتور عباس بلاسم الى وجود نقص كبير في العديد من المفاصل المهمة.
ويبدو ان الجهود الحكومية والأموال المخصصة غير كافية للنهوض بواقع الاهواربحسب مدير التخطيط العمراني في محافظة ميسان خضير عبد العباس.

وضمن مساعيها لتقديم الدعم والوقوف على احتياجات الاهوار لاسيما المتعلقة بالطفولة نظمت منظمة اليونسيف التابعة لبرنامج الامم المتحدة شملت العديد من القطاعات الخدمية علاوة على وزارة الدولة لشؤون الاهوار، ويشير المستشار الفني في وزارة الدولة لشؤون الاهوار ان الجهود بذلت ضمن القطاعات الخدمية والصحية.
وعن دعم القطاع التعليمي يؤكد مدير عام تربية البصرة مكي محسن أن اليونسيف ستبني مدارس متنقلة.
يذكر ان المساحة الحالية للاهوار تقدر باكثر من 3000 كم بعد ان كانت في ثمانينيات القرن الماضي اكثر من 8000 الاف وقطنها اليوم نصف مليون مواطن متوزعين بين محافظات ميسان والناصرية والبصرة غير ان وزير الدولة لشؤون الاهوار حسن الساري اشار الى صعوبة النهوض بواقع الاهوار التي يقطنها الان حوالي نصف مليون عراقي مشيرا الى صعوبة النهوض بواقع الاهوار وانها تحتاج الى جهود واموال كبيرة تتعدى امكانيات وزارته.

على صلة

XS
SM
MD
LG