روابط للدخول

معرض فوتوغرافي للمصور (إحسان الجيزاني) حمل عنوان(معرض المقابر الجماعية للنخيل)


حيدر رشيد – بغداد

وللنخيل مقابر جماعية ايضا!! هذا ما صورته عدسة الفنان العراقي المغترب احسان الجيزاني في معرض فوتوغرافي اقامه ببغداد، حيث اظهر من خلال التقاطاته مقدار ما احاط بالنخلة من ضرر وموت تكبدته هذه الشجرة التي تُعد رمزا وثروة وطنية.
يقول الجيزاني عن هذا المعرض "حاولت ان انقل صورة حيه عمَا اصاب هذه الشجرة التي عانت هي الاخرى من ويلات الحروب"ويضيف "لقد وجدت اصداءا متعاطفة كبيرة لدى الدول الاوربية التي اقمت بها هذا المعرض مما شجعني على اقامته ببغداد"
الجدير بالذكر ان العراق كان من اكثر البلدان زراعة للنخيل، حيث احتل المرتبة الاولى عالميا من حيث اعدادها التي ناهزت ال 30 مليون نخلة خلال عقد السبعينات من القرن العشرين، لكن وفي اثناء اندلاع الحرب العراقية الايرانية تحولت مساحات كبيرة من بساتين النخيل الى مسرح للمعارك والعمليات العسكرية، الامر الذي قضى على اعداد كبيرة منها، اعقب ذلك موت اعداد اخرى نتيجة الامراض والافات الزراعية العديدة التي اصابت النخيل جراء اهمال النظام العراقي السابق لها، ويقدر عدد النخيل المتبقي في العراق بنحو 10 ملايين نخلة عدد كبير منها غير مثمر مما جعل العراق يتراجع كثيرا ضمن تصنيف الدول المنتجة للتمور.
الرسالة من المعرض كانت موجهه ايضا لمن هم في موقع المسؤولية في الحكومة العراقية من اجل الالتفات الى هذه الشجرة التي تٌعد ايضا هوية وطنية.

على صلة

XS
SM
MD
LG