روابط للدخول

المركز الثقافي للطفل العراقي يقيم كرنفالا بمناسبة يوم اليتيم العراقي


سعد کامل – بغداد

وسط مشاركة واسعة لشخصيات أدبية وفنية وممثلين عن مجلس النواب والجمعيات والمنظمات غير الحكومية المهتمة بشأن الطفولة أقيم في المركز الثقافي للطفل العراقي التابع إلى وزارة الثقافة كرنفالاً فنياً بهيجاً جمع العشرات من الأطفال الأيتام في ذكرى عيدهم السنوي. تلك المناسبة عدها وزير الثقافة ماهر دلي الحديثي فرصة للتذكير بمأساة تلك الشريحة التي تواجه ظروفاً حياتية واجتماعية صعبة تحتاج من الدولة إلى أكثر من وقفة رعاية واهتمام.

ومن بين الصور والمشاهد المأساوية التي خلفتها سنوات الحروب وأحداث العنف في العراق الأرقام المقلقة من أطفال أيتام يواجهون الحياة بنفسيات منكسرة وهم ينعمون بتهميش وإجحاف إثر في سلوكهم وتصرفاتهم بحسب مدير عام الشؤون الثقافية في وزارة الثقافة الدكتور جمال العتابي.

ومع كثرة المؤسسات الحكومية ومنظمات المجتمع المدني والجمعيات المهتمة بالطفولة وفي مقدمتهم الأيتام، لم تزل تلك الشريحة تتاوه الحرمان.

ومن جهتها رئيسة جمعية فن الحياة مريم الريس ترى بأن الجانب الأكبر من مسؤولية رعاية الأيتام وضمان حقوقهم يقع على عاتق الحكومة.

مراسيم الاحتفال بذكرى يوم اليتيم العراقي هذا العام خرجت عن التقليد المعتاد في إحياء تلك المناسبة بالابتعاد عن الفعاليات والأنشطة التي تذكر بالآلام والأحزان وتفتح الجراح. فقد قضى الأطفال الأيتام ضمن أروقة المركز ساعات من المتعة والمرح، متفاعلين مع العروض والمشاهد المسرحية الفكاهية والهادفة واللوحات والمقطوعات الغنائية الراقصة.

على صلة

XS
SM
MD
LG