روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف المصرية ليوم الأحد 5 نيسان


أحمد رجب – القاهرة

تهتم صحف القاهرة الصادرة الأحد بنبأ استقبال الرئيس المصري حسني مبارك وفدا من الكونجرس الأميركي برئاسة روس كاناهان عضو الكونجرس عن ولاية ميسوري ويبحث معه عددا من القضايا الإقليمية،‏ خاصة تطورات قضية الرئيس السوداني عمر البشير،‏ والتصريحات التي أطلقها مسئولون بالحكومة الإسرائيلية الجديدة حول عملية أنابوليس للسلام‏، وكان الوفد الأميركي قد وصل إلى القاهرة قبل يومين والتقى مسؤولين مصريين في مقدمتهم وزير الخارجية أحمد أبو الغيط الذي بحث مع وفد الكونجرس الملفات الإقليمية في الشرق الأوسط، وكانت الولايات المتحدة الأميركية قد أعربت عن رفضها للموقف الإسرائيلي من عملية أنابوليس وأكدت مضيها قدما على حل الدولتين الفلسطينية والإسرائيلية.
وتمثل إيران تحديا للسياسات المصرية في الشرق الأوسط، وهو ما نراه واضحا في تحليل سياسي نشرته صحيفة الأهرام شبه الرسمية وكتبه محمد الدسوقي الذي رأى أن إقليميا ودوليا تبقى إيران حالة ملتبسة تارة لاستمرارها في متابعة أنشطتها النووية غير الواضحة الحدود الفاصلة بين أغراضها السلمية والعسكرية،‏ وتارة أخرى لتناقضات مواقفها مع محيطها العربي‏,‏ فهي تعلن في الظاهر أنها تتوق لتحسينها وتدعيمها‏،‏ بينما في الخفاء تضع يدها في يد جماعات وقوى ثبت بالتجربة العملية أنها تلحق أبلغ الضرر بالأمن القومي العربي والشرق الأوسط كله‏، ويرى الخبير المصري في تحليله أن المصالحة العربية العربية لن تكون مكتملة الأركان بدون صياغة منظومة أمنية عربية تراعي المتغيرات على الساحتين العالمية والإقليمية‏,‏ وأن تصبح حقا منصة يتحصن خلفها الجميع حينما تهدد الأخطار الأمن القومي العربي‏، ويضيف الدسوقي أنه عوضا عن انهماك البلدان العربية في بناء منظومتهم الأمنية المرجوة،‏ إذا بها تستسهل فكرة اللجوء لطرف خارجي يجلب قواته،‏ وشاهدنا هذا في العراق ولبنان وغيرهما، ويرى الحل في إعادة صياغة المنظومة العربية تعليميا وسياسيا والاعتناء بتكوين المقدرات البشرية.
أخيرا تشير الجمهورية إلى ترحيب الأمم المتحدة بتقرير مستقل يوضح أن مشاريع إعادة الأعمار التي قامت بها المنظمات في العراق قد حققت أثارا حقيقية وذات معنى على انتعاش البلاد، وتنقل الصحيفة عن ديفيد شيرير منسق الأمم المتحدة المقيم للعراق أن فرص التنمية في العراق ازدادت مؤخرا بسبب تحسن الوضع الأمني إلا أنه لا يزال هناك العديد من التحديات حيث من المتوقع أن يبلغ عجز الموازنة الحكومية 32% بسبب انخفاض أسعار النفط وأن يصل رأس المال الاستثماري إلى نصف ما كان عليه 2008.

على صلة

XS
SM
MD
LG