روابط للدخول

مشاركة الحزبين الرئيسين في إقليم كردستان بقائمة واحدة في الانتخابات تثير ردود أفعال متباينة


عبد الخالق سلطان – دهوك

قبل ايام اعلن الحزبان الرئيسيان في إقليم كوردستان الاتحاد الوطني الكوردستانى والذي يتزعمه جلال الطالباني رئيس الجمهورية العراقية والحزب الديمقراطي الكوردستانى بزعامة مسعود البارزاني رئيس اقليم كوردستان، الحزبين أعلنا وبشكل رسمي أنهما سيشاركان في الانتخابات القادمة بقائمة موحدة وبينا ان بمقدور أي حزب كوردستاني الانضمام إليهما، هذه المسألة على الرغم من مشروعيتها إلا أنها أثارت ردود أفعال متباينة لدى المختصين في المجال السياسي فالدكتور ناظم يونس عميد كلية القانون والسياسة في جامعة دهوك اوضح ان " كان من المفضل للحزبين الكبيرين ان يشاركا في العملية الانتخابية بشكل منفصل و ذلك لكي يعرف كل حزب حجمه الحقيقي واعتقد ان هذه التحالفات ينبغي ان تكون في الانتخابات التي تكون على مستوى العراق لا على مستوى الإقليم".

من جهتها بينت الدكتورة نغم إسحاق من كلية القانون والسياسة ان " هذه التحالفات قانونية والدافع الذي يجعل هذه الأحزاب تتحالف فيما بينها هو لكسب كميات كبيرة من الأصوات وبالتالي الحصول على نسبة عالية من المقاعد في البرلمان وإمكانية تمرير القوانين".

اما الأكاديمي عمران عمر من كلية القانون في جامعة دهوك فقد أوضح ان "هذا التحالف بين الحزبين قد يؤدي الى تفريغ البرلمان من المعارضة الحقيقية في صياغة القوانين وتشكيلها لأن هذين الحزبين يشكلان العمود الفقري للعملية السياسية في الأقليم".

يذكر ان حكومة اقليم كوردستان قد أعلنت يوم 19-5-2009 موعدا لأجراء الانتخابات البرلمانية للأقليم على ان تجرى انتخابات مجالس المحافظات في نهاية هذا العام، لكن كل الدلائل تشير الى ان هذه الانتخابات ستؤجل لمدة شهرين وذلك لأسباب تكنيكية خاصة بالمفوضية.

على صلة

XS
SM
MD
LG