روابط للدخول

محادثات في بغداد بشأن تنفيذ اتفاقية سحب القوات الأميركية من العراق


ناظم ياسين

عقدت اللجنة الخاصة بتنفيذ بنود اتفاقية سحب القوات الأميركية من العراق اجتماعاً في بغداد السبت بحضور وزير الدفاع العراقي عبد القادر محمد جاسم والقائد العام للقوات متعددة الجنسيات في العراق الجنرال ريموند أودييرنو.
وأفاد بيان لوزارة الدفاع العراقية بأنه جرى خلال الاجتماع مناقشة النجاحات التي تحققت في تنفيذ الاتفاقية إضافةً إلى مواعيد استلام المناطق العسكرية والمعسكرات الباقية من القوات الأميركية قبل تاريخ الحادي والعشرين من حزيران المقبل.
كما تم البحث أيضاً في آلية تسلم المسؤولية الأمنية في المحافظات العراقية الخمس المتبقية.

أُعلن في بغداد السبت أن القوات العراقية ألقت القبض على اثنين آخرين من أفراد مجالس الصحوة.
ونُقل عن الناطق باسم خطة فرض القانون اللواء قاسم عطا الموسوي تصريحه بأن الاثنين اعتقلا في حي الدورة قبل أربعة أيام دون ذكر الأسباب.
ونسبت وكالة رويترز للأنباء إليه القول إن قوات الأمن تنفذ أوامر القضاء فحسب مضيفاً أنهم عندما تتوفر لديهم معلومات عن شخصٍ مطلوب سواءً كان من الصحوة أو لا فإنهم يتحركون لتنفيذ الأوامر، بحسب تعبيره.

وفي سياق الحوادث الأمنية، صرح مسؤول محلي السبت بأن اثنين من المثليين قتلا في مدينة الصدر فيما ذكرت الشرطة أنها عثرت على جثث أربعة أشخاص آخرين.
ونقلت رويترز عن مسؤول في مدينة الصدر في بغداد طلب عدم الكشف عن اسمه أن شابين منحرفين قتلا يوم الخميس مضيفاً أن رجال العشائر التي ينتميان إليها قتلوهما "لاسترداد كرامة العائلة"، بحسب تعبيره.
من جهته، أوضح مصدر في الشرطة طلب عدم نشر اسمه انه تم إخراج جثث أربعة رجال مثليين من تحت الأرض في مدينة الصدر يوم الخامس والعشرين من آذار الماضي.

في بغداد أيضاً، نشرت وزارة النفط العراقية السبت لائحة بأسماء تسع شركات نفطية أجنبية نالت الموافقة على مشاركتها في ما تُعرف بـ"عقود خدمة" لتطوير 11 حقلا نفطيا وغازيا.
وأفاد بيان للوزارة بأن "هذه الشركات بإمكانها المشاركة في جولة عقود الخدمة التي أعلن عنها في 31 كانون الأول الماضي. وستتلقى كل منها دعوة من قبل دائرة التراخيص والعقود النفطية" في الوزارة.
وقد أعلنت 38 شركة أجنبية ترشيحها، لكن الموافقة مُنحت لشركاتٍ من روسيا وكازاخستان وفيتنام وأنغولا واليابان والهند وباكستان وبريطانيا.

أُعلن في لندن أن وزير التجارة البريطاني بيتر ماندلسون سيتوجّه قريبا إلى العراق على رأس وفد تجاري كبير.
وأفاد بيان لمكتب الوزير البريطاني الجمعة بأن الوفد سيضم مندوبين عن 23 شركة من جميع المجالات الاقتصادية مشيراً إلى قطاعات النفط والغاز والصحة والبناء والنقل والطاقة والمياه والمصارف والأمن.
وأضاف البيان أن الوفد التجاري البريطاني سيتوجه بعد العراق إلى الكويت ودولة الإمارات العربية المتحدة في حين سيتوجه ماندلسون إلى البحرين.

ذكر الرئيس الأميركي باراك أوباما السبت أن جولته الأوربية الحالية حققت ما وصَفه بـ"تقدم حقيقي وغير مسبوق" في معالجة الأزمات التي تواجهها الولايات المتحدة من الانهيار الاقتصادي العالمي إلى الحرب في أفغانستان.
وفي كلمته الإذاعية الأسبوعية، قال أوباما الذي حضر قمة مجموعة العشرين في لندن ويشارك حاليا في اجتماعٍ لحلف شمال الأطلسي إن مؤتمر لندن ساعد في إيجاد التنسيق العالمي اللازم لانتشال اقتصادات العالم من الركود.
وأضاف أن المحادثات الصريحة التي أجراها مع زعماء روسيا والصين وضعت الأساس "لعلاقات بنّاءة في القضايا ذات الاهتمام المشترك"، بحسب تعبيره.


وفي ستراسبورغ/ فرنسا، ألقى الرئيس الأميركي باراك أوباما في وقت سابق السبت كلمة أثناء الاحتفال بالذكرى السنوية الستين لتأسيس حلف شمال الأطلسي (ناتو) رحّب فيها بانضمام أحدث دولتين إلى عضوية التحالف هما ألبانيا وكرواتيا.
وقال أوباما:
(صوت الرئيس الأميركي باراك أوباما)
"إذ نرحّب بانضمام ألبانيا وكرواتيا إلى حلف شمال الأطلسي فإن هذه لن تكون المرة الأخيرة التي نحتفل فيها بمثل هذا الحدَث. وأنا أتطلَع إلى اليوم الذي يمكننا أن نرحّب بانضمام مقدونيا إلى عضوية التحالف."

من جهته، تحدث الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي عن عودة بلاده إلى العضوية الكاملة لحلف شمال الأطلسي قائلا:
(صوت الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي)

"إننا أعضاء الأسرة وجزء منها. إننا حلفاء، وإننا أصدقاء. لدينا معتقداتنا. ونريد أن نكون حلفاء وأصدقاء بالفعل. وبإمكان جميع الموجودين هنا أن يعتمدوا على فرنسا."

أعلن الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ياب دي هوب شيفر في ختام قمة الحلف في ستراسبورغ السبت أن رئيس الوزراء الدنماركي اندرس فو راسموسن سيُعين خلفا له بعدما تراجعت تركيا عن تحفظاتها على تعيينه.
وفي إعلانه ذلك، قال الأمين العام المنصرف للحلف إن "الجميع مقتنعون تماما بان اندرس فوغ راسموسن هو الخيار الأفضل" مشيراً إلى أن رؤساء دول وحكومات الحلف الـ28 توصلوا في النهاية إلى اتفاق بعد يومين من المحادثات.
ومن المقرر أن يتولى راسموسن مهام منصبه الجديد في الأول من آب المقبل.

وفي سياق متصل، صرح رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان السبت بأن حكومته أسقطت اعتراضها على تعيين الدنمركي أندرس فو راسموسن أمينا عاما جديدا للحلف بعدما استجاب الرئيس الأميركي باراك أوباما لاعتراضات أنقرة.
ونُقل عنه القول في تصريحاتٍ بثها التلفزيون التركي إن بلاده تلقت ما وصفها بـ"ضمانات" من أوباما بأن واحدا من نواب راسموسن سيكون تركيّاً وأن القادة الأتراك سيكونون موجودين في قيادة التحالف.

وكان مسؤول كبير في الحكومة التركية صرح في وقت سابق السبت بأن حكومته لن توافق على تعيين راسموسن في منصب الأمين العام المقبل لحلف شمال الأطلسي بسبب مواقفه السابقة أثناء أزمة نشر الرسوم المسيئة للإسلام والتي تسببت في أحداث شغب في عدة دول.

أعلن الرئيس الروسي السبت استعداد بلاده للانضمام إلى منظمة التجارة العالمية.
التفاصيل مع مراسل إذاعة العراق الحر ميخائيل الاندارنكو:
"صرح الرئيس الروسي دميتري ميدفيديف بأن روسيا جاهزة للانضمام إلى منظمة التجارة العالمية، منتقداً في الوقت عينه مماطلة المنظمة في تبني قرار نهائي بهذا الخصوص:
(صوت الرئيس الروسي دميتري ميدفيديف)

"روسيا جاهزة للانضمام إلى منظمة التجارة العالمية على أساس شروط متكافئة وغير مهينة. لقد عملنا كل ما هو ضروري من اجل ذلك واتخذنا عددا كبيرا من الوثائق وبعضها تطلّب منا جهودا وفرض علينا قيودا معيّنة. ولكن هذه العملية تتأخر، ما يزعجنا. نحن لا نعتبر هذه العملية المتأخرة تراجيديةً لأن الانضمام هو مسألة ثنائية. ولكنني أشدد على انه إذا كانت منظمة التجارة العالمية تريد أن ترى روسيا عضوا فيها فمن الضروري اتخاذ قرار نهائي بهذا الصدد".

ذكر مسعفون ومسؤول أمني إسرائيلي أن قوات إسرائيلية قتلت بالرصاص امرأة فلسطينية فتحت النار على قاعدة للشرطة في جنوب إسرائيل السبت.
وقتلت القوات الإسرائيلية أيضا ناشطين اثنين في حادث منفصل في قطاع غزة.
ونقلت رويترز عن المسؤول الإسرائيلي أن المرأة فتحت النار على موقع حراسة في القاعدة الإسرائيلية وأن الشرطة في القاعدة ردّت بإطلاق النار فقتلتها. ولم يسقط ضحايا إسرائيليون في الحادث.
كما لم تعلن أي جماعة على الفور مسؤوليتها عن الحادث.
وفي حادث منفصل، ذكر مسعفون فلسطينيون أنهم انتشلوا جثتي ناشطين قتلهما جنود إسرائيليون بالرصاص قرب حدود قطاع غزة في وقت سابق من يوم السبت.

في واشنطن، استبعد مكتب التحقيقات الاتحادي (أف. بي. آي.) السبت إعلان زعيم حركة طالبان الباكستانية المسؤولية عن هجوم على مركز لمساعدة المهاجرين في ولاية نيويورك قتل فيه 14 شخصا.
وقال ناطق باسم المكتب إنه "استناداً إلى الأدلة يمكننا بالتأكيد إهمال هذا الزعم"، بحسب تعبيره.
وذكرت السلطات في بينغهامتون بولاية نيويورك أن رجلا مسلّحا قتل 13 شخصا في مركز خدمات المهاجرين يوم الجمعة قبل أن ينتحر فيما يبدو. فيما صرح مسؤول محلي بأن المؤشرات تدل على أن المهاجم كان مهاجرا من فيتنام.

وكان زعيم حركة طالبان الباكستانية بيت الله محسود أعلن في وقت سابق السبت المسؤولية عن هجوم على مركز أميركي لخدمات الهجرة في نيويورك.
وقال محسود في تصريحٍ بثته رويترز إنه أصدر الأوامر لرجاله بتنفيذ الهجوم "ردّا على هجمات لطائرات أميركي بلا طيار"، على حد تعبيره.

على صلة

XS
SM
MD
LG