روابط للدخول

جولة على الصحافة البغدادية الصادرة يوم السبت 4 نيسان


محمد قادر

الحديث عن الصحوات وابعاد علاقتها بالحكومة جاء كابرز ما تابعته صحف يوم السبت الصادرة في بغداد، لتشير صحيفة الزمان بطبعتها البغدادية الى ان هواجس القلق تنتاب الصحوات برغم تطمينات الحكومة، اما جريدة "الصباح الجديد" فترى ان طريقة تعامل الحكومة مع أفراد مجالس الصحوة تعتبر اختباراً رئيسياً لنجاح المصالحة بعد سنوات من إراقة الدماء الطائفية بين السنة والشيعة. هذا ولا يزال انعدام الثقة باقياً. بحسب الصحيفة

"في سياق آخر يبدو ان مشاركة رئيس الوزراء نوري المالكي في القمة العربية التي ضيفتها الدوحة الاسبوع الماضي، أتت ثمارها فأعطت مزيداً من الدفع للعلاقات العراقية – العربية".
هذا ما نشرته جريدة الصباح الصادرة عن شبكة الاعلام العراقي. ففي حين يزور رئيسا وزراء الاردن وسوريا بغداد خلال الايام المقبلة لتوقيع اتفاقيات مهمة، (كما تقول الصحيفة) شرع نائب رئيس الوزراء الدكتور رافع العيساوي بزيارة الى السعودية. وفي غضون ذلك يعقد العراق وتركيا في اسطنبول الشهر الجاري، اجتماعا للمجلس الأعلى للتعاون الستراتيجي برئاسة وزيري خارجية البلدين، في خطوة لتوطيد العلاقات بين الجانبين في شتى المجالات.وكما ورد في جريدة الصباح

"تضارب الأنباء بشأن تعرض موكب الهاشمي لإطلاق نار في مدينة الصدر" .. عنوان عرضته المشرق في صفحتها الاولى، ونقلت الصحيفة عن مصدر في مكتب نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي نفيه ماتردد بشأن تعرض الموكب الذي كان يقل الهاشمي لاطلاق نار عشوائي اثناء زيارته الى مدينة الصدر يوم الخميس.

من جانب آخر وفي "جريدة الاتحاد" لسان حال الاتحاد الوطني الكوردستاني وفي عمود له يعود بنا عبد الهادي مهدي الى مفردة المصالحة، ليعتبرها غامضة اذا جاءت بشكلها العمومي.
مشيراً الى ان المصالحة الوطنية في العراق اخذت حيزاً كبيراً في الاونة الاخيرة لعدم وضوح عنوانها وتكون مع من؟ لتكون من الاسباب التي ادت الى ردود افعال واسعة في الشارع العراقي، هذا ويستمر الكاتب بان المصالحة قد تكون سلاحاً ذا حدين لانها قد تخدم فئة معينة ولغرض معين ولفترة معينة وبالمقابل تلحق الاذى في الوقت ذاته بفئة او فئات اخرى وهذا قد يؤدي الى التناحر في المجتمع. على حد تعبير عبد الهادي مهدي في جريدة الاتحاد.

على صلة

XS
SM
MD
LG