روابط للدخول

العجز في الموازنة الأتحادية لعام 2009 يثير مخاوف العديد من الأقتصاديين


ليث أحمد – بغداد

صادق مجلس رئاسة الجمهورية مؤخرا على الموازنة الأتحادية لعام 2009 والبالغة 58 ونصف المليار دولار وبنسبة عجز تبلغ أكثر من 27 بالمئة، نسبة العجز تلك أثارت مخاوف العديد من الأقتصاديين سيما وأن الحكومة ستحاول تغطيتها من ألأحتياطي النقدي المتوافر لدى البنك المركزي الأمر الذي لاقى رفضا من قبل مصرفيين بسبب بقاء أسعار النفط ضمن مستويات متدنية مع بقاء أعتماد العراق على وارداته من الريع النفطي الأمر الذي قد تكون له تداعيات سلبية على مايمتلكه العراق من أحتياطات نقدية وبهذا الصدد يقول رئيس مجلس أدارة مصرف آشور وديع الحنضل أن هذا الأمر يقلل من ثقة العالم بالبنك المركزي.

مستشار البنك المركزي مظهر محمد صالح يشير الى خطورة سحب اموال من الأحتياطي النقدي لافتا الى انها تمثل عودة لسياسات النظام السابق.
غير ان مستشار البنك المركزي قلل من حجم المخاوف من أحتمالية أستمرار تداعيات الأزمة المالية على أسعار النفط لسنوات طويلة مؤكدا وجود جهود دولية لأحتواء هذا الأمر وأن النتائج ستظهر للعيان بعد منتصف العام القادم.

يذكر أن العديد من الوزارات المعنية تحاول أيجاد وسائل أخرى للتنمية في العراق بديلة عن النفط حيث أقيمت العديد من المؤتمرات والندوات دون تحقيق شيء يذكر على الأرض.

على صلة

XS
SM
MD
LG