روابط للدخول

جامعة ميسان الفتية .. سنتان والآمال عريضة


أحمد الكعبي – العمارة

أنهت جامعة ميسان عامها الثاني. وعلى الرغم من أنها لا تزال من الجامعات الفتية والحديثة التأسيس، إلا أنها تشهد توسعاً علمياً من خلال استحداث الكليات والأقسام العلمية.

وقال رئيس جامعة ميسان الدكتور مؤيد الساعدي في حديث لإذاعة العراق الحر:
"على الرغم من أن جامعة ميسان تعد من الجامعات الفتية، إلا أنها شهدت استحداث كليتي الطب والعلوم فضلاً عن استحداث قسمي اللغة الإنكليزية والرياضيات، ليصبح عدد الكليات في جامعة ميسان سبع كليات. وكلية العلوم ستضم قسمي الكيمياء وعلوم الحياة وسيكون مقرها بناية الجامعة الرئيسية، بينما سيكون مقر كلية الطب في مستشفى الصدر العام وذلك بالتعاون مع دائرة صحة ميسان."

وتسعى الجامعة إلى توفير كافة المستلزمات اللازمة بالنهوض بالواقع العلمي للطلبة كافتتاح المراكز والأقسام العلمية كالمكتبة الإلكترونية وعدد من القاعات المزودة بأجهزة الصوت في قسم التربية الفنية في كلية التربة الأساسية والمستخدمة في تدريس مادتي الموسيقى والمسرح.

وقال رئيس قسم التربية الفنية محمد كريم الساعدي:
"تم افتتاح أربعة مرافق علمية في كلية التربية الأساسية. وهي المكتبة الإلكترونية التي تحتوي على مختلف المؤلفات الموجودة في مكتبة الكلية وقد نسخت وصورة على أقراص CD مدمجة وتوفر على الطالب الوقت والعناء في البحث على المصادر العلمية، وكذلك افتتاح قاعة الصوت وتستخدم في درس التدرب الموسيقي، وقاعة المسرح التجريبي وإلقاء المحاضرات النموذجية، وأخيرا افتتاح القاعة النموذجية في قسم علم النفس."

وتأتي هذه الإنجازات في ضمن توجهات الجامعة إلى استحداث كلية الفنون الجميلة أو كلية التربية الفنية بعد أن هيئت كافة المستلزمات والكوادر التدريسية اللازمة لإقامة هذا المشروع.

على صلة

XS
SM
MD
LG