روابط للدخول

20 عاماً على رحيله .. القبانجي ذاكرة المقام العراقي


عماد جاسم – بغداد

بمناسبة الذكرى العشرين لرحيل عميد المقام العراقي محمد القبانجي، نظم معهد الدراسات الموسيقية حفلة استذكار بعد أن ألقيت كلمات الإشادة بما قدمه هذا الفنان المتجدد على مر 60 عاماً من العطاء والاكتشاف في فنون الموسيقى والمقامات.

وشارك في الحفل عدد من طلبة وأساتذة معهد الدراسات الموسيقية وبحضور بعض المثقفين ومن عشاق المقام العراقي والتراث عموماً، وذلك في بناية المعهد في شارع الرشيد. وقدمت بأصوات الطلبة تنويعات من مقامات وأغاني الراحل المحتفى به، كما قدمت مقطوعات موسيقية تراثية على آلات الجوزة والسنطور والقانون.

وأكد معاون مدير المعهد الملحن حيدر شاكر أن المعهد بإمكانياته المتواضعة أراد أن لا تمر ذكرى رحيل شيخ المقام دون استذكار يليق باسم مجدد الغناء العراقي، "لكننا كنا نتمنى أن تتذكره وزارة الثقافة بإقامة حفل موسع بهذه المناسبة".

أما العازف والفنان باسم الجراح وهو من أساتذة المعهد فقد بين أهمية الراحل عربياً وعالمياً في تجديد الموسيقى وتطوير المقام الذي أخذ عنه وتنوعت الألحان من مقامات ابتكرها الراحل، ومنها مقام اللامي الذي يعشقه الملحنون العرب، متمنياً أن تسعى الدوائر ذات العلاقة في المحافظة على التراث بضرورة تدوين ونشر الكتب عن أعمال الراحل وعن حياته الغزيرة بالتجارب والاكتشافات الموسيقية، مثلما يحصل في الكثير من الدول التي تهتم بتراث مبدعيها.

على صلة

XS
SM
MD
LG