روابط للدخول

ندوة نقاشية حول آليات منح الموافقات البيئية لمشاريع الاستثمار بنحو يضمن حماية البيئة


سعد كامل - بغداد

في إطار الإجراءات الاحترازية للحد من التلوث البيئي في العراق، عقدت وزارة البيئة ندوة نقاشية موسعة حضرها مسئولون من هيئات الاستثمار في العاصمة ومختلف المحافظات، لمناقشة آليات منح الموافقات البيئية للمشاريع الاستثمارية وتحديد الضوابط والشروط بنحو يضمن حماية البيئة، ولا يعرقل تنفيذ المشاريع والأنشطة الاستثمارية المفيدة للبلد... تقرير (سعد كامل والتفاصيل).

منذ عدة عقود والمشاريع والانشطة الصناعية والخدمية في العراق لا تلتزم بالضوابط والمعايير البيئية المطلوبة فاغلب الشركات والمعامل والمحطات الانتاجية العائدة الى الدولة او القطاع الخاص لا يراعى في اختيار مواقع انشائها اقترابها من حدود التصميم الاساسي للمدن وتجاوزها على المساحات الخضراء وتأثيرها على مصادر المياه ونوعية الهواء وهي تتوزع بصورة عشوائية غير منظمة
تلك الظاهرة لايراد لها ان تتفاقم وتكبر مع مقدم المشاريع الاستثمارية التي ستخضع لاحكام التشريعات البيئية النافذة في منح موافقات التنفيذ بعد دراسة مطابقتها للمحددات البيئية وتقدير اضرارها بصحة الناس وسلامة الطبيعة ذلك ماكشفه مسؤول قسم تقدير الاثر البيئي في وزارة البيئة لطيف حسين.
وللوصول الى اقصر الطرق في مطابقة المحددات البيئية وتقدير الاثر البيئي للمشاريع الاستثمارية التي اخذت تتوالى على بعض المحافظات العراقية عقدت وزارة البيئة ندوة نقاشية موسعة ضمت معظم خبراء تقدير الاثر البيئي في الوزارة والمنسقين مع نوافذ هيئات الاستثمار في بغداد والمحافظات لتبادل وجهات النظر حول الية منح الموافقات البيئية للانشطة المختلفة والتي عدها ممثل بيئة ذي قار عباس عودة بضمان لصحة البيئة.

ومن بين المشاكل والمعوقات التي حاولت تلك الندوة ان تجد لها حلولا عاجلة ضيق الفترة الزمنية المحددة بموجب قانون الاستثمار العراقي لمنح الموافقات البيئية والتي لاقت اعتراضا من قبل بعض خبراء تقدير الاثر البيئي كما يتحدث ممثل بيئة بابل اكرم مهدي.
ومن جانبه ممثل بيئة الديوانية هادي شاهر كشف عن ضعف الامكانيات الادارية والفنية المهيأة لمتابعة الية منح الموافقات البيئية للمشاريع والانشطة الاستثمارية.

على صلة

XS
SM
MD
LG