روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف الاردنية الصادرة يوم الخميس 2 نيسان


حازم مبيضين - عمان

تقول صحيفة الراي ان رئيس الوزراء المهندس نادر الذهبي سيقوم الأسبوع المقبل بزيارة إلى العراق يلتقي خلالها رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي حيث من المقرر ان يصطحب معه في هذه الزيارة التي سيكون على أجندتها ملفات عدة وفدا وزاريا ورؤساء تحرير الصحف اليومية.

وتنقل صحيفة الغد عن وزير الداخلية نايف القاضي أن تسهيلات العبور واﻹقامة التي منحتها الحكومة للعــراقيين القــادمين الـى المملكـة، جــاءت من منطلق التعاطف اﻹنساني والوقوف الى جانب اﻷشقاء العراقيين في الوقت الصعب الذي يعيشونه، وليس لزيادة الحجم اﻻستثماري . وأضاف أن اﻷردن يتذكر دائما مواقف اﻷشقاء العراقيين نحوه في الماضي، مشيرا الى أن ذلك ﻻ يمنــع مــن اﻻسـتفادة من اســتثماراتهم فـي اﻷردن، في الوقت الذي قدمنا فيه لهم تسهيلات في هذا الشأن . وقال أن الوزارة تعالج الكثير من اهتمامات ومطالب المواطنين، ولكن بعد أحداث العراق زادت مهمات الوزارة والدوائر التابعة لها فـي معالجــة شؤون العراقيين ودخولهم وإقامتهم في المملكة
وتقول العرب اليوم ان المواجهة الاخيرة بين القوات الامنية الحكومية والصحوات شكلت متغيرا جديدا في التوجه الرسمي الحكومي . ويتخوف العراقيون بان فصلا جديدا من العنف ربما يواجه مسيرتهم للمرحلة المقبلة بعد تنامي مشهد التفجيرات والمفخخات من جديد. ويرى البعض بان ميزانية عام 2009 هي وراء حملة التصفية للصحوات بينما يقول اخرون ان السبب الحقيقي لدوافع حملة الحكومة القضاء على أي دور مخيف للصحوات قد يهدد تمركزها في حين يرى طرف ثالث بان ايران تقف وراء الامر.

وتقول صحيفة الدستور ان لجنة تابعة للحكومة العراقية أعلنت انها تجري حوارا مع مجموعة شيعية متهمة باحتجاز رهائن بريطانيين مؤكدة استعدادها للانخراط في العملية السياسية. ونقل المركز الوطني للاعلام التابع للحكومة عن بيان رسمي قوله ان بين المجموعات التي شملها الحوار فصائل اهل الحق التي ابدت استعدادها للانخراط في العملية السياسية واكد البيان ان الحكومة تجري حوارات في اطار المصالحة الوطنية مع كل من يؤمن بالعملية السياسية وشروطها ضمن الدستور والقوانين ويتخلى عن العنف وحمل السلاح ويدعم جهود الحكومة في فرض سيادة القانون لتتحقق السيادة الكاملة بخروج القوات الاميركية.

وتقول الراي ان الخوف لا يزال يسيطر على بعض اللاجئين العراقيين الذين وصلوا ألمانيا مؤخرا ضمن أول دفعة من إجمالي 2500 لاجئ تعتزم ألمانيا فتح أبوابها لهم. ووصل إلى معسكر فريدلاند بألمانيا منتصف الشهر الماضي 119 عراقيا غادر معظمهم المعسكر في الوقت الحالي حيث جرى توزيعهم على الولايات الالمانية. ولكن اللاجئين الذين سيتم استقبالهم في ولايات أخرى فسيضطرون للبقاء في المعسكر فترة أطول للحصول على دورات تساعدهم في الاندماج ودورات في اللغة الالمانية.

على صلة

XS
SM
MD
LG