روابط للدخول

الانتخابات البرلمانية في اقليم كردستان هل ستحمل تغييرات مهمة؟


نبيل الحيدري

أبرز محاور ملف العراق الاخباري لهذا اليوم:

- الانتخابات البرلمانية في اقليم كردستان هل ستحمل تغييرات مهمة؟
- البصريون أمام انسحاب البريطانيين وحلول الأمريكيين
-لا سقف زمني لاعتماد لعلم العراقي الحالي

... ... ...

- الانتخابات البرلمانية في اقليم كردستان هل ستحمل تغييرات مهمة؟

تستعد مفوضية الانتخابات في إقليم كردستان لإجراء انتخابات برلمان الإقليم نهاية شهر حزيران المقبل.
ومن المنتظر ان تعلن مفوضية الانتخابات في الإقليم قريبا عن فتح باب التسجيل للكيانات والأحزاب التي ستتنافس على المقاعد المائة وأحد عشر التي يتشكل منها برلمان إقليم كردستان العراق ، رئيس مفوضية الانتخابات في الاقليم علي قادربين في حديثه لإذاعة العراق الحر :

(صوت علي قادر)

وكان رئيسا كلٍ من الاتحاد الوطني الكردستاني والحزب الديمقراطي الكردستاني قد أعلنا الأربعاء أنهما سيدخلان الانتخابات البرلمانية المقبلة بقائمة واحدة ، وزاد جلال الطالباني ومسعود برزاني في مؤتمر صحفي مشترك لهما في اربيل إنهم بانتظار وصول وفد من بغداد للمفوضية العليا المستقلة للانتخابات لبحث وتحديد موعد الانتخابات النهائي.
وكان برلمان إقليم كردستان قد صوت على مشروع قانون الانتخابات نهاية الشهر الماضي نص على اعتماد نظام القائمة المغلقة في الانتخابات ا لمقبلة ،وهذا ما ستعتمده المفوضية عند إجراء الانتخابات بحسب علي قادر :

(صوت علي قادر)

وقد اثار اعتماد نظام القائمة المغلقة مخاوف من هيمنة ٍ متزايدة للأحزاب الرئيسية. الاتحاد الإسلامي الكردستاني احد الأحزاب التي عارضت اعتماد القائمة المغلقة ، لكن أكثرية الأصوات البرلمانية كسبت الخيار بحسب عضو المكتب السياسي للاتحاد الإسلامي الكردستاني صلاح الدين بابكر:

(صوت صلاح الدين بابكر)

عضو المكتب السياسي للاتحاد الإسلامي الكردستاني صلاح الدين بابكر أرجع التشبثَ باعتماد القائمة المغلقة الى سياسة يعتمدها الحزبان الرئيسان وبين :

(صوت صلاح الدين بابكر)

ومع أن المشهد السياسي في اقليم كردستان شهد حراكا تمثل بتغييرات وزارية وانسحاب عدد من القياديين في بعض الأحزاب فضلا عن تأكيد تحالفات ثنائية ، الا ان المحلل السياسي الناصر دريد يعتقد ان الانتخابات المقبلة لن تؤدي الى تغيير دراماتيكي في مراكز السلطة في إقليم كردستان وأوضح :

(المحلل السياسي لناصر دريد)

ولحين تحديد الموعد اللنهائي لإجراء انتخابات برلمان اقليم كردستان يؤكد رئيس مقوضية الانتخابات علي قادر انهم يعتمدون نفس الأسس التي اعتمدت خلال الانتخابات السابقة مؤكدا استعداد كوادرهم على انجاز المهمة مستفيدين من خبرتهم في تجارب سابقة ومعتمدين على الدعم الفني الذي تقدمه لهم المفوضية العليا للانتخابات:

(صوت علي قادر)

الانتخابات المقبلة ستشهد تنافسا على مائة وأحد عشر مقعدا في برلمان اقليم كردستان يصنفها رئيس مفوضة الانتخابات في الاقليم علي قادر

(صوت علي قادر)

رئيس مفوضية الانتخابات في إقليم كردستان علي قادر ذكر أيضا
إن عدد الكرد المقيمين خارج الإقليم قليل ٌ لذا لا حاجة لفتح مراكز في بقية أنحاء العراق باستثناء العاصمة بغداد.

... ... ...

- البصريون أمام انسحاب البريطانيين وحلول الأمريكيين

بدأت القوات البريطانية في أجواء احتفالية الثلاثاء انسحابها رسميا من العراق وتشهد بعض الطرق الخارجية في محافظة البصرة وصولَ قوات ٍ أمريكية لتحل محل القوات البريطانية قيد الانسحاب.

رئيس مجلس محافظة البصرة محمد سعدون العبادي أعرب في حديث لـمراسل إذاعة العراق الحر ربيع البصري عن ترحيب الحكومة المحلية بانسحاب القوات البريطانية وقال ان القوات الأمريكية سوف تقوم بتدريب القوات العراقية وان تواجدَها سوف يقتصر على مناطق الاقضية والنواحي

(رئيس مجلس محافظة البصرة محمد سعدون العبادي)

بينما شكك عضو مجلس محافظة البصرة حكيم المياحي بإمكانية تحقيق القوات الأمريكية مكاسب أمنية مشيرا الى أن القوات العراقية قادرة حاليا على بسط الأمن وتحقيق الاستقرار من دون مساعدة القوات الأمريكية او البريطانية

(عضو مجلس محافظة البصرة حكيم المياحي)

المواطن البصري مقبل نجم يرى ان رحيل القوات البريطانية او بقاءها لا يفرق كثيرا طالما ان القوات الامريكية أخذت تكثف من وجودها في القاعدة العسكرية الواقعة في مطار البصرة الدولي الذي يبعد عن مدينة البصرة نحو 20 كيلو متر

(مواطن من البصرة)

لكن المواطن كاظم حسن عبر عن اعتقاده بان القوات الامريكية سوف تقوم بانجاز ما لم تتمكن القوات البريطانية من انجازه خلال سنوات تواجدها في البصرة ولفت الى ان تأمين الحدود مع دول الجوار هي من أبرز التحديات التي سوف تواجه القوات الامريكية في المحافظة

(مواطن من البصرة)

بدء انسحاب القوات البريطانية من محافظة البصرة لايعني إنهاء تواجدها بالكامل اذ ستبُقي على بضعة مئات من العسكريين بهدف تدريب القوات العراقية وفقا لاتفاقية سبق وان أبرمت بين الحكومتين العراقية والبريطانية .
... ... ...

- لا سقف زمني لاعتماد لعلم العراقي الحالي

قرر مجلس الوزراء مؤخرا تمديد فترة العمل بالعلم العراقي الحالي ذي عبارة" الله اكبر" ، هذا التمديد جاء لتدارك تأخر مجلس النواب في اختيار تصميم جديد للعلم قامت لجنة مختصة بإعلان مسابقة لتصميمه ، رئيس لجنة الثقافة والإعلام في مجلس النواب مفيد الجزائري أوضح في حديث لإذاعة العراق الحر خلفية تغيير العلم ذي النجمات الثلاث :

(النائب مفيد الجزائري)

النائب مفيد الجزائري بيَن أن لجوءَ مجلس الوزراء لتمديد العمل بالعلم الحالي جاء تداركا لعدم حسم اختيار تصميم جديد وأوضح:

(النائب مفيد الجزائري)

ويُعد العلم الحالي الذي يحمل عبارة" الله اكب"ر بالخط الكوفي هو الشكل السادس الذي اعتُمد علماً رسميا للدولة العراقية منذ تأسيسها في عشرينيات القرن الماضي عندما كانت تعرف بالمملكة العراقية.

على صلة

XS
SM
MD
LG