روابط للدخول

الغجر يصورون تاريخهم وتراثهم من خلال معرض فوتغرافي أقيم في دهوك


عبد الخالق سلطان – دهوك

لأول مرة في تاريخ الغجر المتواجديين في محافظة دهوك تقيم مديرية الثقافة والفنون وبالتنسيق مع مركز آلوكا الثقافي الخاص بالغجر معرضا خاصا بالصور الفوتوغرافية التي تجسد ملامح من تاريخ الغجر( او القرج كما يسميهم اهالي المنطقة) في محافظة دهوك وتظهر بعض عاداتهم والمهن التي كانوا يمتهنونها في السابق .
يونس ظاهر مدير مركز آلوكا الثقافي الخاص بالغجر بين ان " الهدف من اقامة هذا المعرض هو ابراز تراث وعادات وبعض التقاليد التي كان الغجر يتصفون بها في المنطقة اضافة الى الصور التي بينت المهن التي كانوا ومازالوا يمارسونها مثل صناعة الغربال والمهود والدفوف "
الغجر الذين بنيت لهم مجمع في غرب محافظة دهوك باسم (مجمع آدار ) ويعد اول مجمع حضاري خاص بالغجر في عموم العراق ويضم 90 منزلا من الطراز الحديث وبحسب قول يونس ظاهر فان هؤلاء الغجر بدؤوا ينخرطون في المجتمع ويحاولون" التكيف مع الحياة المعاصرة ونريد اقامة علاقات اجتماعية مع بقية شرائح المجتمع ونريد تغيير نظرة المجتمع الى الغجر وقد تحسن وضعهم في محافظة دهوك ولكن وضع الغجر في العراق مازال سيئا حيث ان معظمهم ما زالوا يعيشون تحت الخيام ولا تتوفر لهم فرص عمل مثل بقية شرائح المجتمع العراقي"
الكاتب رشيد عبدالعزيز الذي قدم من زاخو أشار الى ان "هذا المعرض قد جسد الجانب المادي للحياة الغجرية وصور لنا العادات والمهن التي كانوا يزاولونها في القديم ولكن المعرض اهمل الجانب الروحي لهذه الشريحة حيث لم نشاهد التراث الفني والغنائي والفلكلور الغجري الذي تتميز به هذه الشريحة الحية من المجتمع"
عبدالعزيز عبر عن سعادته بالمحاولات الجادة التي تقوم بها حكومة اقليم كوردستان من اجل ضم هذه الشريحة الى بقية شرائح المجتمع وإخراجهم من عزلتهم التي كانوا يعيشون فيها وذلك من خلال بناء مجمع سكني لهم وفتح مدارس ومراكز ثقافية خاصة بهم ولكنه اشار الى انه " ينبغي ان لا يكون هذا الأهتمام على حساب تراث وموروث هذا الشعب و العادات التي يتميزون بها"
يذكر ان الغجر من الشرائح القديمة المتواجدة في العراق ويقدر عددهم بنحو 20 الف نسمة بحسب إحصائية قام به مركز آلوكا الثقافي الخاص بالغجر.

على صلة

XS
SM
MD
LG