روابط للدخول

مجموعة من الصحفيين تطالب المسؤولين في أقليم كردستان بالكشف عن مصادر ثرواتهم


عبد الحميد زيباري – أربيل

اصدرت مجموعة من الصحفيين في مدينة اربيل بيانا طالبوا فيه المسؤولين في حكومة اقليم كردستان بكشف ذممهم المالية ومعالجة الفساد الاداري والمالي في مؤسسات حكوم اقليم كردستان.
وشدد الصحفيون في بيانهم على ضرورة الاقتداء بالحكومة العراقية في بغداد والتي بدأ الوزراء فيها بالكشف عن ذممهم المالية للجنة النزاهة العراقية.
وللتعليق على الاسباب التي دفعت بهؤلاء الصحفيين الى اصدار هذا البيان، التقت اذاعة العراق الحر الكاتب والصحفي عبدالخالق مسعود صاحب امتياز مجلة ستاندار الكردية الصادرة في اربيل واحد الموقعين على البيان الذي قال: بعد ان راينا ان الفساد الاداري انتشر بشكل واسع وراينا من الضروري تنبيه الاخوة في الحركة التحررية الكردية من الفساد واصبحت كالمرض ولذلك قعنا نحن 26 صحفيا لتويجه نداء الى القيادة الكردية لوضع حد لهذه الظاهرة الخطيرة.

ويؤكد صاحب امتياز مجلة ستاندار على ضرورة تشكيل لجنة للنزاهة في الاقليم من اناس مستقلين عن السلطة واضاف: راينا سابقا لجان شكلت ولكن لم تقدم شيئا ولهذا نطالب تشكيل لجنة للنزاهة من اشخاص خارج السلطة.

الى ذلك اشار عضو برلمان كردستان سردار هركي وجود مشروع قانون لدى مجموعة من اعضاء البرلمان لمكافحة الكسب غير المشروع في الاقليم، مشيرا الى ان المشروع سيقدم خلال الفترة القادمة بعد اجراء بعض التعديلات عليه واضاف: هذه المطالبات مشروعة ونحن في برلمان كردستان قبل بغداد قدمنا مشروع الى البرلمان باسم مكافحة الكسب غير المشروع لكن للاسف لم يتم القراءة الاولية ونحن الان بصدد اغناء المشروع وسنقدمه قريبا.
كما اوضح الهركي ان برنامج حكومة الاقليم ينص على مكافحة الفساد، موضحا ان الحكومة اتخذت بعض الخطوات في هذا المجال واضاف:
برنامج العمل الذي قدمه رئيس الحكومة اكد على ضرورة الفساد والحكومة شكلت لجنتين والحكومة لديها الارادة في معالجة الفساد.

على صلة

XS
SM
MD
LG