روابط للدخول

القوات البريطانية تبدأ رسميا انسحابها من العراق


رواء حيدر ونبيل الحيدري

ملف العراق وأهم محاوره اليوم:
- القوات البريطانية تبدأ رسميا انسحابها من العراق
- مصادمات الفضل والآثار المترتبة عنها
- بعد قمة العرب، العراق في القمة العربية اللاتينية

******************
بدأت القوات البريطانية رسميا اليوم الثلاثاء إجراءات سحب قواتها من العراق وهي عملية ستستغرق عدة أشهر. جرت احتفالية في البصرة تم فيها إنزال علم قوات التحالف ليرتفع محله العلم الأميركي حيث سيتم تسليم المنطقة إلى إشراف القوات الأميركية بعد ست سنوات من الوجود البريطاني.
حضر الاحتفالية قائد القوات الأميركية في العراق الجنرال راي اودييرنو ومسؤولون بريطانيون وعراقيون حيوا خلالها مائة وتسعة وسبعين عسكريا بريطانيا قتلوا منذ بداية الحرب في عام 2003.
قائد القوات الأميركية الجنرال راي اودييرنو قال بهذه المناسبة:
" هذه الاحتفالية تمثل انتقالة وليس نهاية. مثلما تتواصل علاقات الشراكة بين الولايات المتحدة وبريطانيا سيتواصل التزامنا المشترك بالشعب العراقي. الشعب الأميركي والبريطاني والعراقي واجهوا كلهم صعوبات جمة وقدموا تضحيات كبيرة غير أنهم لم يتنازلوا ولن يتنازلوا أمام قوى الإرهاب ".
من جانبه أكد المارشال البريطاني السر جوك ستيراب على أهمية هذه المناسبة وقال في الاحتفالية:
" يمثل اليوم، وبعد مرور ستة أعوام تقريبا، نهاية مهمة فرقة التحالف في منطقة الجنوب الشرقي. وهي مناسبة مهمة بالنسبة لبريطانيا وقواتها العسكرية. إنها تعني نهاية مرحلة معينة من التزامنا المهم في هذا البلد العظيم ".
كانت بريطانيا في فترة رئيس الوزراء توني بلير حليفا رئيسيا للولايات المتحدة في الحرب في العراق في آذار من عام 2003 حيث شغلت المرتبة الثانية من الناحية العددية في قوات التحالف وبلغ عديد قواتها في آذار ونيسان من عام 2003 ستة واربعين ألف عسكري.
قبل ثلاثة أشهر سلمت القوات البريطانية محافظة البصرة والمطار إلى القوات العراقية.
العام الماضي وقعت كل من لندن وبغداد اتفاقية حول القوات البريطانية المتبقية ويبلغ عددها أربعة آلاف ومائة عسكري حيث تم الاتفاق على أن تنهي هذه القوات مهامها التي تركز على تدريب القوات العراقية بشكل أساسي، بحلول حزيران من هذا العام ثم أن تنتهي عملية الانسحاب في نهاية تموز المقبل.
قائد القوات الأميركية في العراق قال أكد في الاحتفالية التي نظمت في البصرة أن السنوات السابقة كانت صعبة وقال موجها الحديث إلى القوات البريطانية:
" لم تكن الأمور سهلة إذ واجهنا أعداء ألداء غير أنكم كنتم بمستوى جميع التحديات وتمكنتم بعزيمتكم من إعادة الأمل في وقت انتشار الفوضى ومن منح الشعب العراقي الفرصة لبناء مستقبل زاهر في هذه الأرض الزاخرة بالتاريخ ".

الناطق باسم القوات البريطانية النقيب الطيار اندرو ستيت عبر عن ثقته في قدرة القوات العراقية على السيطرة على الوضع الأمني في المنطقة وقال في حديث خاص بإذاعة العراق الحر:
" نحن واثقون من تمكن القوات العراقية ومن قدرتها على الحفاظ على الوضع الأمني فقد تسلموا الإشراف على المهام في البصرة وكنا نوفر لهم الإسناد. أما الآن فستبدأ عملية انسحابنا بموجب الاتفاقية الموقعة بين الحكومتين العراقية والبريطانية ".
نائب رئيس مجلس محافظة البصرة خلف الشرع أكد أن القوات العراقية هي التي تشرف على الأوضاع الأمنية:
( صوت نائب رئيس مجلس محافظة البصرة خلف الشرع )
الشرع أثنى على أسلوب تعامل القوات البريطانية في البصرة إذ قال:
( صوت نائب رئيس مجلس محافظة البصرة خلف الشرع )

الناطق باسم القوات البريطانية النقيب الطيار اندرو ستيت قال لإذاعة العراق الحر إن مهمة القوات الأميركية التي ستشرف على المنطقة بعد رحيل القوات البريطانية ستكون مختلفة بعض الشئ:
" إنهم يأتون لتنفيذ مهمة مختلفة. كانت القوات البريطانية تساند القوات العراقية أما القوات الأميركية فإنها تأتي لتنفيذ مهمة مشابهة ومختلفة في الوقت نفسه حيث ستأتي وحدات متخصصة من القوات الأميركية والشرطة العسكرية وغيرها لتنفيذ مهام للشرطة العراقية. لن يكون الأمر مجرد عملية إبدال للقوات البريطانية بقوات أميركية بل هم يأتون لتنفيذ مهمة مختلفة ".
الناطق باسم القوات البريطانية النقيب الطيار اندرو ستيت متحدثا إلى إذاعة العراق الحر من البصرة.
يذكر أن القوات البريطانية كانت موجودة في العراق خلال القرن الماضي بين الأعوام 1918 و 1959 عندما غادر آخر جندي بريطاني منطقة الحبانية في ذلك العام.

الصدامات التي وقعت في منطقة الفضل في بغداد خلا ل عطلة نهاية الأسبوع الماضي وقامت خلالها القوات العراقية باعتقال قائد الصحوة في المنطقة عادل المشهداني بموجب أمر قضائي، هذه الصدامات أثارت بعض المخاوف من احتمال تطورها بطريقة تعرض الأوضاع الأمنية إلى خطر لاسيما مع قرب انسحاب القوات الأميركية من العراق. القوات العراقية تمكنت من بسط نفوذها واعتقال المطلوبين كما عثرت على كميات من الأسلحة والذخائر غير أن وكالة اسوشيتيد بريس للأنباء نقلت عن عدد من رجال الصحوة في مناطق مختلفة من العراق تعبيرهم عن قلقهم من سعي الحكومة إلى الضغط عليهم وإلغاء دورهم بعد مساهمتهم الكبيرة في القضاء على جيوب التمرد والإرهاب.
مسؤولون عراقيون منهم الناطق باسم عمليات امن بغداد اللواء قاسم عطا أكدوا أن عملية الفضل لا تستهدف مجالس الصحوات بل تستهدف خارجين عن القانون:
( صوت الناطق باسم امن بغداد قاسم عطا )

هذا التأكيد ورد أيضا على لسان قائد عمليات الرصافة اللواء الركن عبد الكريم العزي في تصريح خاص بإذاعة العراق الحر إذ قال :

( صوت قائد عمليات الرصافة عبد الكريم العزي )

مسؤولون أميركيون سعوا أيضا إلى طمأنة رجال الصحوة حيث نقلت وكالة اسوشيتيد بريس عن الميجور جنرال ديفيد بيركنز الناطق باسم الجيش الأميركي أن مسؤولين أميركيين يجرون اتصالات مع قادة في الصحوة لطمأنتهم بان الأميركيين والعراقيين ينوون الوفاء بوعودهم لرجال الصحوة ولتبيان أن اعتقال عادل المشهداني في الفضل جاء لأسباب قانونية بحتة مع التأكيد بان أهالي الفضل كانوا سعداء بالتخلص من نفوذه.
عضو جبهة التوافق سليم الجبوري وفي رد على سؤال لإذاعة العراق الحر أكد أن هذا الأمر مناط بالقضاء ولا علاقة له باستهداف رجال الصحوة:
( صوت سليم الجبوري عضو جبهة التوافق )

بدأت في الدوحة اليوم الثلاثاء قمة تجمع بين الدول العربية الأعضاء في الجامعة العربية واثنتي عشرة دولة من أميركا الجنوبية وتهدف إلى تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية بين الجانبين.
العلاقات التجارية بين الدول العربية ودول أميركا الجنوبية شهدت تطورا واضحا منذ القمة الأولى التي عقدت في البرازيل في عام 2005 وتسعى الأطراف المشاركة في القمة الحالية إلى إقامة علاقة شراكة اقتصادية وتحالف سياسي داخل المؤسسات الدولية حسب ما نقلت وكالة فرانس بريس عن دبلوماسيين يشاركون في القمة.
مما يميز هاتين المنطقتين أنهما بعيدتان جغرافيا غير أنهما تملكان ثروة نفطية هائلة. فالمملكة العربية السعودية وفنزويلا من أهم الدول المصدرة للنفط في العالم علما أن رئيس فنزويلا هوغو شافيز يشارك في هذه القمة.

هذه القمة الاقتصادية تعقب القمة العربية التي استضافتها الدوحة يوم الاثنين واستمرت يوما واحدا ومثل فيها العراق رئيس الوزراء نوري المالكي.
المحلل السياسي عزيز جبر شيال قال إن حضور العراق القمة العربية في الدوحة كان مهما أثبت مكانة العراق الحقيقية:
( صوت المحلل السياسي عزيز جبر شيال )

على صلة

XS
SM
MD
LG