روابط للدخول

اصحاب البسطيات في سوق الهرج يطالبون الحكومة بأنشاء أكشاك ثابتة لهم


سعد کامل – بغداد

من بين الاسواق الشعبية المعروفة في بغداد بسوق هرج هو ذلك المكان المقابل الى ساحة الميدان في منطقة الباب المعظم والذي يرجع تأريخه الى بدايات القرن الماضي كسوق متخصص ببيع وشراء قطع الخردة والادوات والاغراض القديمة والمستعملة، ذلك السوق مازال محتفظا بضجيج حركة الزبائن والمرتادين ومن يفتشون بين اكوام معروضات البسطيات على ما ينفعهم من حاجيات اصلية رخيصة
بحسب ابو رياض احد الباعة في سوق هرج منطقة الميدان.

ادوات كهربائية وعدد يدوية وملابس واحذية واجهزة ومستلزمات منزلية وغيرها من الاغراض التي لاتخطر على البال ولا يتوقع ان تباع وتشترى تجدها معروضة على بسطيات سوق هرج الذي مازال يفتح ابواب رزق للكثيرين كما يؤكد ابو سامر احد الباعة في ذلك المكان.
ومن يمر بنظرة خاطفة على معروضات سوق هرج يضعها ضمن خانة بقايا مخلفات اغراض مستهلكة عديمة القيمة والفائدة. الا ان البائع ابو طيبة له كلام اخر

ويبدو ان التجوال بين بسطيات سوق هرج من بين الطقوس التي اعتاد على ممارستها الكثير من الناس ومن بينهم المواطن فوزي حسن.

وطالب بعض الباعه في سوق هرج الجهات المختصة بالتفاتة اكبر الى حال ذلك السوق العتيق والحفاظ عليه من الزوال

على صلة

XS
SM
MD
LG