روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف الأردنية ليوم الاحد 29 آذار


حازم مبيضين – عمّان

تقول صحيفة الدستور ان لجنة متضرري القطاع الخاص الاردني لدى العراق طالبت الحكومة الاردنية بسرعة البت بملفاتها العالقة مع الحكومة العراقية منذ عام 2003 نظرا لما تسبب به التأخير في خسائر وانهيارات عدد من الشركات الاردنية التي كانت تتمتع بتبادل تجاري نشط مع العراق خاصة وان كثيرا من تلك الشركات ايضا تراكمت عليها التزامات تجاه البنوك التي قامت بالحجز على اموالها واملاكها نظرا لعدم الوفاء بديونها . وتقدر اللجنة حجم مطالبات الشركات الاردنية على العراق بنحو 350 مليون دينار اردني.

وتقول الراي ان العراق واميركا شرعا امس بتفعيل بنود اتفاقية الاطار الاستراتيجي والتي وقعها البلدان نهاية العام الماضي من خلال تشكيل لجنة تنسيق مشتركة للخدمات وتكنولوجيا المعلومات. وقال رافع العيساوي نائب رئيس الوزراء الذي ترأس الجانب العرا قي ان هذا الاجتماع وهو الاول ياتي ضمن سلسلة اجتماعات لجنة الخدمات وتقنية المعلومات الذي يعقد ضمن اتفاقية الاطار الاستراتيجي بين العراق والولايات المتحدة لتفعيل العمل في الوزارات المعنية وهي الصحة والبيئة النقل الزراعة والكهرباء والبلديات.

وتقول العرب اليوم انه تقرر في اطار العقد الذي وقعه العراق مع فرنسا لشراء 24 مروحية اي سي 635 والذي يتضمن تسليم العراق ست مروحيات غازيل، تخصيص هذه الطائرات لتدريب الطيارين العراقيين، ويفترض بيع مروحيات غازيل التي لم تعد في الخدمة اولا الى يوروكوبتر، الفرع العملاق في صناعة الطيران الاوروبي لتحديثها قبل تسليمها الى العراق.
واعلن وزيرا الدفاع الفرنسي والعراقي الاربعاء عن بيع بغداد 24 مروحية اي سي 635 المخصصة للنقل من صنع يوروكوبتر. وهذا عقد التسلح الاول بين البلدين منذ 1990 واجتياح العراق للكويت الذي اوقف التعاون العسكري الثنائي بينهما. كما ستدرب باريس الطواقم العراقية على صيانة مروحيات اي سي 635 وستقدم دعما تقنيا.
وتنشر الغد أنه بعد ثلاثين عاما من الغياب عن العراق وخشبة المسرح، حيث فقـدت بصـرها أثناء تأدية دورها، عــادت الفنانـة الشـهيرة ناهـدة الرمــاح إلـى جمهورها فـي عـرض مسرحي الجمعة احتفاء بيوم المسرح العالمي في بغداد ولعبت دورا رئيسيا في العمل المسرحي بعنوان " صورة وصـوت" الـذي يقـترب من تفاصيل معاناتها الصعبة طيلة اقامتهــا فـي الخـارج، بسـبب المــرض والملاحقات إبان النظام السابق، وتـدور أحــداث المســرحية، حــول امـرأة عراقيـة فقـدت بصــرها اضطرت للمغادرة واﻻســتقرار فـي لنـدن لتواجــه هنــاك ظروفـا قاسـية بسبب العــوز المالي والمصاعب اليومية وخلال فترة إقامتها التي تمتد طوال ثلاثين عاما في الغربة، ينفصل عنها زوجها لكنه سرعان ما يجد نفسه مضطرا للسفر إليها بعد ان تعرض لمضايقات أمنية فتستقبله بكل طيبة خاطر، بعـد أن تنكـر لهـا أعوامـا طويلــة ثـم تعود بهما الذاكرة إلى الحياة البسيطة التي كانا يعيشانها سوية .

على صلة

XS
SM
MD
LG