روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف الأردنية ليوم السبت 28 آذار


حازم مبيضين – عمّان

تقول صحيفة الدستور إن بياناً لمكتب الرئيس العراقي جلال طالباني قال إنه تم الاتفاق على أن يقوم رئيس الحكومة نوري المالكي بترؤس وفد العراق إلى مؤتمر القمة العربي القادم والذي سيعقد في الدوحة. ولم يذكر البيان سببا لهذا التغيير. وقال بيان صادر عن مكتب رئيس الحكومة إن المالكي استقبل يوم الجمعة رئيس مجلس الشورى الإيراني علي لاريجاني الذي وصل إلى العراق الثلاثاء، حيث اكد المالكي حرص الحكومة العراقية على تطوير العلاقات مع جمهورية إيران الإسلامية في جميع المجالات، ودعا الشركات الإيرانية للعمل والاستثمار في العراق والمساهمة في عملية البناء والإعمار "أسوة بالشركات العالمية".

وتقول العرب اليوم إن المركز الثقافي الملكي سيقيم ندوة "العراق إلى أين"، وذلك الساعة 5.30 مساء يوم الثلاثاء 31-3-2009، يشارك فيها الوزير السابق المهندس سمير الحباشنة والصحفي محمود الريماوي والدكتور سعدون الزبيدي.

وتقول العرب اليوم أيضاً إن المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق أعلنت أن نتائج انتخابات المحافظات التي جرت في كانون الثاني نهائية وأن كل الطعون المقدمة فيها رفضت. وذكرت أن قضاة العراق صدقوا على كل القرارات التي اتخذتها المفوضية العليا المستقلة للانتخابات بعد رفض كل الطعون المقدمة وأن هذه القرارات تعتبر نهائية.

وتقول الغد إن مستشار اﻷمن الوطني موفق الربيعي خير حركة "مجاهدي خلق" الإيرانية المعارضة بين مغادرة العراق طوعا وإعادة إسكان عناصرها في مناطق صحراوية بعيدة عن الحدود مع إيران. وقال إنهم "إرهابيون أجانب متواجدون في العراق بشكل غير قانوني ويجب أن يغادروا ولن نستخدم القوة ضدهم إﻻ في حال استخدموها ضدنا". وأكد عدم اتخاذ أي قرار نهائي بهذا الصدد لكنه حذر من أن "أيامهم في العراق أصبحت معدودة، وأنهم بحاجة إلى نزع السموم من أدمغتهم المغسولة فـ90% منهم أبرياء إذا أزحت قادتهم، وبإمكاننا إعادة إسكانهم في أماكن جديدة وعزلهم عن قادتهم البالغ عددهم 15 إلى 20 شخصا لكي يعيشوا بشكل طبيعي".

صحيفة الرأي تقول إن القوات الأميركية في شمال غرب العراق الصحراوي تحاول أساليب جديدة لردع المقاتلين في مناطق رئيسية للتهريب، ومعالجة المشاكل بشكل مباشر للحصول على تأييد السكان عوضا عن الاكتفاء بضخ الأموال لتحقيق ذلك. وهدف هذا التغيير في الأساليب تعزيز المكاسب الأمنية في منطقة ما تزال تشكل معقلا لفلول القاعدة وغيرها من الجماعات المسلحة. ويؤكد الجيش الأميركي ضرورة حشد تأييد السكان للتوصل إلى تحقيق الأهداف الأمنية في محافظة نينوى. وأوضح الكابتن جارد نيكولز من فرقة الخيالة الأولى في الجيش الأميركي أنها معركة الاستحواذ على إرادة الشعب، من أجل تأييد الشرعية ودعم الحكومة العراقية وقواتها الأمنية، مذكرا بالفوضى العارمة التي عمت العراق بعد آذار 2003.

على صلة

XS
SM
MD
LG