روابط للدخول

طالباني يهنّئ إذاعة أوروبا الحرة بمناسبة افتتاح مقرها الجديد في براغ


كفاح الحبيب

هنأ رئيس جمهورية العراق جلال طالباني إذاعة أوروبا الحرة بمناسبة إفتتاح مقرها الجديد في العاصمة التشيكية براغ.
طالباني الذي بعث برسالة تهنئة الى مدير الإذاعة جف كدمان، إنتهز الفرصة لتحية الرئيس التشيكي السابق فاتسلاف هافل الذي حضر حفل الإفتتاح اليوم لما إتخذه من قرارات داعمة للإذاعة التي قال انها لعبت دوراً مهماً في توعية الشعوب وتوصيل صوتها الى العالم، ومنها إذاعة العراق الحر التي خص الرئيس طلباني جميع العاملين فيها بالتهنئة متمنياً لها الإستمرار عبر ما وصفه ببث المعلومات والأخبار الموضوعية غير المتحيزة.
وكان هافل حضر اليوم أول إجتماع للتحرير في مبنى الإذاعة الجديد، وقال:
"المهمة الأولى لإذاعة أوروبا الحرة تتمثل في تعزيز هويتها في نشر الحرية والمعلومات المستقلة وتقديم تعليقات بشأن الأحداث العالمية بعيداً عن تأثير أي قوة. وهذا هو السبب الكامن وراء وجود هذه المحطة الإذاعية، وهو ما يمنحها شخصية بعد عقود على إنطلاقها، ومن الطبيعي أن تواصل مهمتها الرئيسة مستقبلاً."


إرتفع عدد ضحايا تفجير السيارة الملغومة الذي وقع في منطقة تسوق مزدحمة بشمال بغداد امس الى 20 قتيلاً.
وكالة رويترز للأنباء نقلت عن المتحدث بإسم عمليات بغداد اللواء قاسم عطا قوله ان التفجير الذي وقع بالقرب من محطة للحافلات في منطقة الشعب خلّف أيضاً سبعة وثلاثين جريحاً.
وكان مسؤولون أمنيون أمريكيون وعراقيون أشادوا الاربعاء بالتراجع الكبير في أعمال العنف التي قالوا انها بلغت أقل مستوى لها منذ منتصف عام 2003.


أعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات ان نتائج انتخابات المحافظات التي جرت في كانون الثاني نهائية.
وقالت عضو المفوضية حمدية الحسيني ان القضاة العراقيين صدّقوا على جميع القرارات التي اتخذتها المفوضية، واشارت الى ان جميع الطعون المقدمة تم رفضها.
المفوضية قالت انها تلقت 593 شكوى تضمنت عدم عثور بعض الناخبين على أسمائهم في قوائم المشاركين، وشكاوى من ناخبين مسنين عن تعرضهم للاكراه للتصويت لصالح أحزاب بعينها، لكن المفوضية قالت ان الكتل السياسية قبلت بدرجة كبيرة نتائج الانتخابات.


كشف الرئيس الاميركي باراك أوباما عن استراتيجية جديدة إزاء افغانستان وباكستان قائلاً ان الهدف الرئيس يتمثل في تدمير تنظيم القاعدة.
أوباما أضاف في كلمة ان معلومات مخابرات كثيرة تحذر من أن القاعدة تخطط بصورة نشطة لشن هجمات على اراضي الولايات المتحدة انطلاقاً من ملاذها الامن في باكستان. وأضاف:
"الوضع محفوف بالمخاطر بشكل متزايد.. لقد مضت سبع سنوات منذ أن أُزيحت طلبان عن السلطة. ولا تزال الحرب مستعرة، ويسيطر المتمردون على أجزاء من أفغانستان وباكستان، حيث إزدادت بإضطراد الهجمات ضد قواتنا وضد حلفائنا من قوات حلف شمال الأطلسي وقوات الحكومة الأفغانية.. والأكثر إيلاماً إن عام 2008 كان أكثر أعوام الحرب قتلاً للقوات الأميركية."
من جهتها رحبت كل من أفغانستان وباكستان بالستراتيجية الأميركية الجديدة وتعهدتا بالتعاون مع النهج الايجابي لادارة الرئيس باراك أوباما في التعامل مع الوضع في المنطقة.


قتل 48 شخصاً على الاقل عندما فجر انتحاري نفسه في حشد من المصلين بمسجد خلال صلاة الجمعة في شمال غرب باكستان.
مسؤول حكومي رفيع في منطقة خيبر قال ان من المحتمل أن يزيد عدد القتلى، مشيراً الى ان نحو سبعين شخصا أصيبوا بجروح ونقلوا الى المستشفيات للعلاج.
ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم ولكن متشددين شنوا حملة عنيفة ضد قوات الامن وأهداف أخرى.


طالبت روسيا كوريا الشمالية بالامتناع عن اجراء تجربة لاطلاق صاروخ طويل المدى ودعت للحوار مع بيونغيانغ لحل الموقف.
وقال نائب وزير الخارجية أليكسي بورودافكين في حديث للصحفيين ان توتر الوضع الحالي في المنطقة يوجب على شركاء روسيا في كوريا الشمالية الامتناع عن اطلاق الصاروخ.
وأكد المسؤول الروسي على ضرورة تقييم الموقف بهدوء عن طريق إلقاء نظرة واضحة عليه دون اثارة.
وأعلنت كوريا الشمالية أنها ستطلق قمرا صناعيا في الفترة من الرابع الى الثامن من نيسان لكن القوى الاقليمية تعتقد انه سيكون في الواقع تجربة لاطلاق صاروخها الاطول مدى (تايبودونغ- 2).


أمرت اليابان قواتها المسلحة بالاستعداد لاعتراض أي جسم قد يسقط على البلاد ويشكل خطرا عليها في حالة فشل عملية اطلاق صاروخ كوري شمالي.
وزير الدفاع الياباني ياسوكازو هامادا جدد دعوة بلاده لالغاء عملية الاطلاق وقال ان طوكيو ستبذل ما بوسعها لحماية الشعب الياباني، لكنه شدد على أن اليابان لن تتحرك الا اذا كان هناك خطر من سقوط جسم على أراضيها، وقال للصحفيين بعد اجتماع لمجلس الامن القومي الياباني:
"أصدرت أمراً بموجب قانون قوات دفاعنا الذاتي، للاستعداد لتدمير أي جسم قد يسقط على اليابان نتيجة لحادث يتضمّن جسماً طائراً من كوريا الشمالية."
وكانت كوريا الشمالية أخطرت هيئات دولية بأن المسار المخطط للصاروخ سيكون فوق اليابان وانه سيسقط محركي الدفع في مراحل الصاروخ الاولى الى الشرق والغرب، وتابعت أن أي محاولة لاسقاط الصاروخ نفسه ستكون عملاً من أعمال الحرب.


اكد رئيس وزراء تركيا رجب طيب اردوغان استعداد بلاده لاستئناف دور الوسيط بين اسرائيل وسوريا لاطلاق مباحثاتهما غير المباشرة.
وقال اردوغان ان المفاوضات يمكن ان تستانف اذا رغب الجانبان في ذلك، مضيفا ان موقف الحكومة الاسرائيلية الجديدة المنبثقة عن الانتخابات التي جرت في شباط الماضي سيدخل ايضا في الاعتبار، لافتاً الى ضرورة ان تحل جميع المشاكل في الشرق الاوسط على طاولة المفاوضات.
يشار الى ان تركيا قامت برعاية اربع جولات من المباحثات غير المباشرة بين اسرائيل وسوريا العام الماضي، الا ان هذه العملية توقفت في كانون الاول بعد الهجوم العسكري الذي شنته اسرائيل على قطاع غزة.


أعلنت الشرطة الكينية أنها اعتقلت رجلاً مطلوباً للاشتباه بارتكابه جرائم حرب في يوغوسلافيا السابقة بعدما ظل لسنوات يدير شركة للرياضات المائية في كينيا.
مصادر في الشرطة ونزلاء في فندق وايتساندز في مدينة مومباسا الساحلية الكينية المطلة على المحيط الهندي حيث كان يعمل ويقيم المعتقل، قالت ان الرجل في الستينيات من عمره وانه يستخدم إسم ايغور ماييسكي.
يذكر ان مطلوبين بارزين لدى المحكمة الجنائية الدولية في يوغوسلافيا السابقة ما زالا لم يعتقلا بعد، وهما القيادي العسكري في صرب البوسنة راتكو الذي أدين بارتكاب ابادة جماعية والقيادي الكرواتي جوران هادزيتش المطلوب لارتكابه جرائم ضد الانسانية.

على صلة

XS
SM
MD
LG