روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف المصرية ليوم الجمعة 27 آذار


أحمد رجب – القاهرة

ساعات وتنعقد القمة العربية في الدوحة، لكن التغطيات الإعلامية في صحف القاهرة فاترة بالنسبة لهذا الحدث الذي تهتم به على نطاق واسع كل عام. المراقبون يعزون ذلك إلى الخلافات العربية العربية واحتمالات تتصاعد بضعف مستوى التمثيل في قمة الدوحة العادية. وفي هذه القمة سيطالب العراق بحقه في استضافة القمة العربية العادية المقبلة في 2010، يؤيده في ذلك ميثاق الجامعة العربية الذي استقر على الترتيب الأبجدي لاستضافة الدول العربية للقمة. وتشير مصادر دبلوماسية عربية في القاهرة إلى أن استضافة العراق للقمة لا تشكل ممانعة قدر ما تشكل بعض المخاوف لدى بعض الدول العربية.

وإلى الملف العراقي حيث تهتم الأهرام شبه الرسمية بإعلان كريستوفر هيل مرشح الرئيس الأميركي باراك أوباما لمنصب سفير بلاده في العراق، أن إيران تطرح مشكلة حقيقية للعراق‏، واعتباره أن تخفيض عدد القوات الأميركية سيكون بمثابة اختبار للمكاسب الكبيرة التي تم تحقيقها. ونلاحظ اهتمام الصحف المصرية إلى حد كبير بما يطرحه الملف الإيراني من معضلات في المنطقة وبالنسبة إلى العراق كجار، ودائما ما تشير الصحف المصرية خاصة شبه الرسمية إلى المشكلات المطروحة على العراق في إطار الملف الإيراني، وتتفق في ذلك مع التصريحات والتلميحات الأميركية في هذا الإطار.

وفي السياق نفسه تنقل الجمهورية جانبا آخر من تصريحات هيل، الذي سيخلف في العراق راين كروكر في حال صادق الكونغرس علي تعيينه‏. وتشير إلى قوله إن أولى أولوياته في العراق ستكون المساعدة في تنظيم انتخابات تشريعية ناجحة وتمرير القانون حول تقاسم العائدات البترولية وتحسين العلاقات بين بغداد والدول المجاورة، وإعرابه عن ترحيبه بإجراء اتصالات علي مستوى رفيع مع دبلوماسيين إيرانيين، وذلك في حال قررت إدارة أوباما انتهاج سياسة دبلوماسية أميركية جديدة تجاه إيران‏.‏

أخيرا تقول المصري اليوم المستقلة إنه تم إهدار ما بين ثلاثة وخمسة مليارات دولار من المساعدات الأميركية المخصصة لإعادة إعمار العراق منذ عام‏ 2003. وتنقل عن ستيوارت بوين المفتش العام الأميركي المختص بإعادة إعمار العراق للكونغرس‏ أن المبالغ المهدرة في مشاريع فاشلة أو لم توظف بشكل جيد بالعراق تصل إلى ما بين 15 و20% ‏من‏21‏ مليار دولار هي قيمة صندوق إغاثة وإعادة إعمار العراق الذي أسسه الكونغرس بعد غزو العراق بقيادة الولايات المتحدة‏.‏

على صلة

XS
SM
MD
LG