روابط للدخول

مفوضية الأنتخابات تحتاج تسعين يوما للأعداد لأنتخابات العامة في اقليم كردستان


أحمد الزبيدي - أربيل

لم تمضي سوى دقائق على اقرار المجلس الوطني الكوردستاني اخيرا قانون الانتخبات التشريعية في اقليم كوردستان العراق حتى اعلن رئيس المفوضية العليا المستقلة للانتخبات في الاقليم علي قادر في حديث خاص باذاعة العراق الحر اعلن ان المفوضية المستقلة للانتخابات تحتاج على الاقل تسعين يوما من اجل اتمام عملها في اجراء انتخبات لاختيار اعضاء المجلس الوطني الكوردستاني في دورته القادمة مؤكدا في نفس الوقت على ان موعد التاسع عشر من ايار و الذي سبق وان تم تحديده من قبل رئيس المجلس الوطني الكوردستاني عدنان المفتي لم يكن موعدا مؤكدا كون ان المفوضية لم تبلغ به بشكل رسمي.
القانون الذي شهدا مؤخرا نقاشات كثيرة من قبل بعض الاعضاء خلال جلسة المجلس الوطني الكوردستاني ليوم الاربعاء واقر باغلبية الحاضرين خصص فقرة جديدة اضيفت الى فقرات القانون هي انتخابات الخارج والتي من المفترض ان يستطيع من خلالها الكورد الذين هم من مواليد الاقليم ومن ويسكنون حاليا في مناطق تقع خارج الاقليم الادلاء باصواتهم ويرى بعض المختصين بالشان الكوردي بانها ستكون عقبة جديدة تضاف في طريق اجراء الانتخابات في موعدها المفترض وهذا ما اعلنه رئيس المفوضية علي قادر الذي اكد على ان " انتخبات الخارج لم تكن بالحسبات وقد تكون عقبة امام اتمام عمل المفوضية على اكمل وجه ولكن علينا ايجاد حلول لذلك وفقا للقانون
يذكر ان قانون الانتخبات في اقليم كوردستان العراق سبق وان اقر من قبل المجلس الوطني الكوردستاني الا انه لم يحضى بمصادقة رئيس اقليم كوردستان العراق مسعود برزاني عليه وتم اعاده من اجل اجراء المزيد من التعديلات عليه وضمت تلك التعديلات عددا من الفقرات كان اكثرها اثارة للجدل هي مطالبة رئيس الاقليم تشكيل مفوضية للانتخابات تكون خاصة بادارة شؤون الانتخابات في اقليم كوردستان الا ان هذا المقترح لم يحضى مصادقةعدد غير قليل من الاعضاء خلال جلسة الملجس يوم الاربعاء والتي شهدت ايضا اقرار القانون واكتسابه الدرجة القطعية.

على صلة

XS
SM
MD
LG