روابط للدخول

جولة جديدة على الصحافة البغدادية الصادرة يوم الثلاثاء 24 اذار


حسن راشد – بغداد

اهتمت الصحف البغدادية الصادرة الثلاثاء بزيارة الرئيس التركي عبدالله غول الى العراق واهم الملفات التي تم بحثها من قبل المسؤولين في البلدين الجارين.
وتقول الصحيفة الزمان الدولية ان الرئيس غول طلب انهاء مشكلة حزب العمال الكردستاني الذي يتمركز عناصره في معسكرات أقاموها بشمال العراق ويتسللون منها عبر الحدود المشتركة الى تركيا لتنفيذ هجمات مسلحة تستهدف الجيش حسب مسؤولين اتراك. فيما خير الرئيس العراقي جلال الطالباني حزب العمال الكردستاني خلال مؤتمر صحافي عقده مع الرئيس غول الاثنين بين القاء السلاح بشكل نهائي أو مغادرة العراق.
وبشأن التعاون الاقتصادي تنقل صحيفة الصباح الجديد عن الرئيس التركي القول ان توقيعه على الاتفاقية الاقتصادية مع العراق يمثل بداية لتعزيز العلاقات بين البلدين ولتعاون مستقبلي اوسع.
وعلى الصعيد نفسه اي علاقات العراق مع دول الجوار تنشر صحيفة المدى تصريحا لوزير الداخلي العراقي جواد البولاني يؤكد فيه التوصل الى إتفاق أمني مع السعودية سيوقع قريبا لتعزيز التعاون الأمني بين الرياض وبغداد في مجالات مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة وتهريب المخدرات وتسليم المطلوبين وتبادل المعلومات والخبرات الأمنية.
والى قضية رئاسة مجلس النواب حيث أجلت المحكمة الاتحادية قرارها بشأن حسم مسألة الرئاسة للنائب عن جبهة التوافق اياد السامرائي الى الثامن من نيسان المقبل كما تقول المدى التي تشير الى ان اسباب تأجيل القرار تعود لعدم حضور النائب الثاني لرئيس البرلمان عارف طيفور، ناقلة عن النائب رشيد العزاوي توقعه ان تؤجل المحكمة قرارها مرة اخرى في جلسة الثامن من نيسان.
الى ذلك تنشر صحيفة الصباح الصادرة عن شبكة الاعلام العراقي خبرا عن اعلان تسعة أحزاب وفصائل مسلحة استعدادها للمشاركة في العملية السياسية. وفي التفاصيل تقول الصباح ان الاحزاب التي وافقت على العـودة الى الـوطن والمشاركة في العملـية السـياسية هي ممن توصف باليسارية والقومية المقيمة في عدة عواصم عربية واجنبية مشيرة الى ان الجيش الاسلامي وكتائب ثورة العشرين وجيش المجاهدين اضافة الى انصار السنة وحماس العراق التي كانت تحمل السلاح منذ العام 2003 ابدت استعدادها ايضا للمشاركة في العملية السياسية.
ومن الاخبار الثقافية نطالع في الصباح ان فعاليات مهرجان المربد الشعري السادس ستنطلق في (11) من نيسان المقبل في مدينة البصرة، حسب الوكيل الاقدم لوزارة الثقافة جابر الجابري، الذي اشار الى ان الدورة الحالية سميت بدورة الشهيد كامل شياع وسيكون المحتفى به الشاعر الراحل عبد الوهاب البياتي.
والى مقالات الرأي حيث يكتب حميد عبدالله في صحيفة المشرق مقالة تحت عنوان نقص المناعة الوطنية يقول: ان الانتماء الحقيقي للعراق لايمرّ عبر حزب ولا طائفة ولا يختزل بشخص مهما كان كبيراً باسمه وتاريخه ومواقفه وتضحياته. وهو قبل ذلك وبعده ليس نشيداً نردده ولا اغنية نتغنى بها ولا قصيدة نحفظها عن ظهر قلب، بل هو عقيدة وسجيّة وفطرة وجذر يمتد عميقاً في الارض. هناك الكثير ممن يتباكون على الوطن وينوحون على الوطنية، لكنهم في حقيقة الأمر ينظرون الى ذلك الوطن على انه محفظة نقود، ودرجة حبّهم وولائهم له تتناسب مع ماتحتويه تلك المحفظة، واولئك يعيشون بين ظهرانينا، ويزايدون علينا ويتهموننا بشتى التهم لا لشيء سوى انهم يريدون التسلـّق على ظهوركم وظهورنا للوصول الى عذوق النخلة الشهية.

على صلة

XS
SM
MD
LG