روابط للدخول

مسؤولون في اقتصاد يؤكدون ان القطاع الخاص العراقي كسول ومتكل على الدولة


سعد کامل – بغداد

من بين المتغيرات التي طرأت على النظام الاقتصادي في العراق بعد عام 2003 الابتعاد عن الافكار الشمولية والمركزية للدولة في سيطرتها على الاقتصاد والاتجاه نحو انهاج سياسة اقتصاد السوق والتي تمثلت باعداد حزمة من التشريعات والقوانين التي تروج للاستثمار وخصخصة المؤسسات المملوكة للدولة والتمكين من تحرير التجارة باقامة المناطق والاسواق الحرة معظم تلك الانشطة والفعاليات الاقتصادية اوجدت فرص استفادة كبيرة للقطاع لخاص الذي مازال في العراق يعيش حالة من الكسل والخمول بحسب مدير عام دائرة تطوير القطاع الخاص في وزارة التجارة صادق حسين سلطان.
عدم الرغبة في تطوير الاداء ورفع القدرات والامكانيات عبارات نقد توجهت بها مسؤولة مركز المعلومات التجارية في وزارة التجارة مائدة الطائي القاع الخاص العراقي.
وعلى الرغم من مرور اكثر من خمس سنوات على انشاء دائرة تطوير القطاع الخاص في وزارة التجارة كجهة حكومية موجهة ومنظمة للبرامج الاقتصادية في مجالات التجارة والصناعة لم يسجل ذلك المكان تواصلا مشجعا من جانب القطاع الخاص العراقي بحسب مديرة قسم التدريب التجاري في دائرة تطوير القطاع الخاص ابتهاج رشيد.
ومن بين العقبات التي تمنع القطاع الخاص العراقي من تبادل المعلومات التجارية وتطوير علاقاته الاقتصادية الخارجية عدم اجادة معظم ممثليه للغات العالمية المهمة ومنها الانكليزية بحسب مسؤولة قسم الترجمة في تلك الدائرة حنان عبد الغني.

على صلة

XS
SM
MD
LG