روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف المصرية الصادرة يوم الاثنين 23 اذار


أحمد رجب – القاهرة

أبدت صحيفة الأهرام المصرية اهتماما بالمظاهرات التي خرج فيها عشرات الآلاف من الأميركيين بمناسبة الذكرى السنوية السادسة لغزو العراق مطالبين بإنهاء الحرب على العراق وأفغانستان‏، وسرعة سحب جميع القوات الأميركية‏،‏ رافضين سياسة الانسحاب التدريجي‏، ووصفتها الصحيفة بأنها تشبه المظاهرات التي عمت العالم رفضا للحرب ضد العراق قبل ست سنوات‏.
وركزت صحيفة المساء شبه الرسمية على التصريحات التي أدلى بها نائب الرئيس العراقي طارق الهاشمي حول الآثار الكارثية للحرب على مقومات الاقتصاد العراقي، موضحة أن غزو العراق وما رافقه من أعمال تخريب وسلب ونهب تسبب في توقف أو تناقص إنتاج 192 منشأة صناعية كبيرة تابعة للقطاع العام و60 ألف مشروعا صناعيا تابع للقطاع الخاص، وتأتي تصريحات الهاشمي في مناخ تزداد فيه الأزمة المالية العالمية وطأة خاصة على الدول النامية، وعلى الرغم من أن العراق في صدارة الدول المصدرة للبترول غير أن موازنته المالية الجديدة قد لا تفي بالاحتياجات الضرورية لخطة التنمية بحسب معظم المراقبين الاقتصاديين الذين يعملون على رصد تداعيات الأزمة المالية على المحيط الإقليمي في الشرق الأوسط، ويرى معظم هؤلاء أن هناك أزمة حقيقية لا يوجهها العراق فحسب ولكن معه كل الدول الخليجية المصدرة للنفط التي تعتمد عليه في دخلها القومي، لكن العراق يتمتع بمزايا نوعية فهو دولة زراعية، لكنه يواجه قصورا في خطط التنمية الزراعية، وهو دولة ذات كثافة بشرية لديه القدرة على التحول إلى التصنيع لكن خططه التنموية طويلة المدى لا تعتمد القطاع الصناعي كقائد للنمو، ومن ثم إذا نضب النفط، أو صار سعره زهيدا، أو حتى أحجمت الدول المستوردة عن استيراده لوجود بدائل أو ما إلى ذلك، فماذا ستفعل الدول المصدرة للنفط وهو غير صالح للطعام أو الشراب، هذه هي الانتقادات الرئيسية التي تواجهها الدول المعتمدة على النفط في دخلها القومي هنا في صحف القاهرة، والتي يرى بعضها أن العراق بثرواته المتنوعة الزراعية، والسياحية والاستثمارية، وإمكانية قيادته نحو عمليات التصنيع القائدة أمامه فرصة لتطوير أوضاعه التنموية بكاملها.

على صلة

XS
SM
MD
LG