روابط للدخول

جولة جديدة على الصحافة البغدادية الصادرة يوم الاثنين 23 اذار


محمد قادر

اشارت صحيفة المدى ونقلاً عن مصدر حكومي وصفته بـ"رفيع المستوى" اشارت الى ان الزيارة الرسمية للرئيس التركي عبد الله غول الى بغداد ستستغرق عدة ايام، وسيجري خلالها تناول ملفات مهمة لاسيما ملف توزيع المياه ووجود عناصر حزب العمال الكردستاني في القرى الحدودية بين كردستان العراق وتركيا.

من جانب آخر وفي جريدة الصباح الصادرة عن شبكة الاعلام العراقي نقرأ ان مصادر برلمانية قد كشفت للصحيفة عن قرب اتخاذ المحكمة الاتحادية قرارها بشأن احقية مرشح جبهة التوافق النائب اياد السامرائي من عدمه بمنصب رئاسة البرلمان. وفي الوقت الذي اكد عدد من ممثلي الكتل النيابية الزامية القرار، رأى اخرون ان قرار المحكمة استشاري.

ومع انطلاق فعاليات المنتدى الاقتصادي الوطني الاول، تناولت افتتاحية الصباح بقلم "فلاح المشعل" القراءة التي قدمها نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي وبقية السادة الحاضرين واصفة اياها بانها تلامس الواقع وتتصفح ثنياته ومشكلاته، لكن السؤال الذي يبرز امامي (يتسائل الكاتب) هو ما يتعلق بالحل. فما جاء في الكلمات التي قدمت في اليوم الاول فسّر الواقع الراهن للاقتصاد العراقي وتأثيرات الازمة العالمية عليه وما توارثه من النظام السابق من تركات ثقيلة، لكن المنتدى مطالب اليوم بالاجابة عن السؤال: ما العمل للخروج من الازمات التي تكبل اقتصادنا السير بالطريق السليم. وطبعاً على حد تعبير فلاح المشعل

هذا وبالانتقال الى صحيفة المشرق وفي سياق التغييرات التي تشهدها خارطة التكتلات السياسية فقد اعلنَ الامين العام لـ(تيار الاحرار المستقل) امير الكناني للصحيفة عن ان قائمته ابدت رغبتها بتشكيل تحالف جديد مع الحزب الاسلامي في بغداد بعد اتصالها مع طارق الهاشمي ولقائها قيادات الحزب الاسلامي مؤخراً.

ونكمل مع المشرق اذ نشرت ان وزارة الصحة قد حمّلت وزارة الداخلية مسؤولية بيع الأدوية عند الباعة المتجولين، وذلك على لسان المفتش العام في الوزارة عادل محسن. الذي اضاف في تصريح صحفي خاص بـ(المشرق): ان وزارة الصحة ليس لديها صلاحيات القبض او ردع الباعة الأدوية، انما تشير الى الفساد الموجود، وعندها يأتي دور وزارة الداخلية. على حد قول المفتش العام لصحيفة المشرق

على صلة

XS
SM
MD
LG