روابط للدخول

ورشة عمل في اربيل لمناقشة سبل تحسين أوضاع المسنين في أقليم كردستان


عبد الحميد زيباري – أربيل

نظمت جمعية اوميد للمسنين( وهي منظمة غير حكومية) ورشة عمل في اربيل حول وضع المنسنين في اقليم كردستان العراق بمشاركة مجموعة من المختصين في المجالات الاقتصادية والدينية والفنية والاجتماعية والاعلامية والنفسية لمناقشة اوضاع المسنين في اقليم كردستان.
وقال سراج الشيخ احمد الخيلاني رئيس الجمعية ان ورشة العمل تهدف الى: الاطلاع على افكار المختصين في مجال المسنين ومناقشة هذه الافكار ليكون ضمن برنامج جمعيتنا مستقبلا وقمنا باستضافة مختصين في المجالات الاقتصادية والاجتماعية والنفسية والاعلام ورجال الدين الاسلامي والفنانين ومجموعة من المسنين للعمل مستقبلا على هذه الافكار التي تطرح.
واكد ان الجميعة تسعى من اجل تحسين اوضاع المسنين في اقليم كردستان العراق.
من جانبه اكد الدكتور ابراهيم طاهر معروف المختص في طب المجتمع ومسؤول وحدة المسنين في دائرة صحة اربيل ان اوضاع المسنين سيئة واضاف: المسنين في العراق واقليم كردستان يمرون باوضاع سيئة وليس بجيد لانه عند تقيمي خلال اعداد بحث طبي لجماعة هه ولير الطبية رايت اضواعهم من من النواحي المادية والصحية والاجتماعية والترفيهية سيئة جدا.
واشار الى ان اغلب المسنين اميون لانه قبل 50 سنة في العراق كانت المدارس قليلة ولهذا اكثرهم ياخذون رواتب قليلة ولايوجد لديهم شاهدات جامعية لاستلام رواتب جيدة.
واضاف: المسنين الاميين ياخذون رواتب تقاعد ما بين 65 الى 120 الف دينار عراقي في حين ياخذ المتقاعد المتعلم حوالي نصف مليون دينار عراقي ولهذا وضع المسنين بحاجة الى دراسة كاملة من النواحي الاجتماعية والاقتصادية والطبية وبحاجة الى تعاون بين جميع الوزارات في كردستان والعراق ووضع برنامج خاص معيشي للمسنين يتضمن البرامج الصحية والادارية والمعيشية لتحسين اوضاعهم.
يذكر ان ورشة العمل هذه استمرت ليوم واحد واختتمت عصر اليوم الاربعاء.
الدكتورة شوبو: نلاحظ ان بعض المسنين يتسولون في الشوارع ولاتوجد مراكز طبية خاصة بهم او مراكز ترفيهية او حدائق وارجو واتمنى تقديم الخدمات الى للمسنين. الاوضاع السيئة تؤثر هذه الاوضاع على نفسية المسن لانه بحاجة الى نوع خاص من الطعام اوالادوية او المصروف اليومي والذي ياخذه من وزارة العمل والشؤون الاجتماعية تؤثرعلى نفسيته.

على صلة

XS
SM
MD
LG