روابط للدخول

الفنان المعروف وعازف آلة الجوزة محمد حسين كمر


سميرة علي مندي

إلى برنامج (عراقيون في المهجر) لنتعرف اليوم على تجربة فنان موسيقي استطاع أن يصل بالة الجوزة العراقية التراثية إلى العالمية ويؤسس فرقة المقام العراقي في المهجر. أهلا بكم وبضيفنا من هولندا..

أعزائي ضيفنا هو الفنان المعروف وعازف آلة الجوزة محمد حسين كمر..
ولد الفنان كمر في مدينة بغداد عام 1959، أحب الغناء والموسيقى منذ طفولته حيث كان يطرب كثيرا لسماع الموسيقى من عازفي العود والساكسفون، وبدأت موهبته تظهر بوضوح في مرحلة الابتدائية. عن البدايات يقول الفنان كمر.
(صوت محمد حسين كمر)
بعد أن أنهى دراسة المتوسطة التحق بمعهد الدراسات النغمية ليتعلم أصول الموسيقى على يد أساتذة كبار، عن سنوات الدراسة في المعهد والفنانين الذين عاصرهم يقول..
(صوت محمد حسين كمر)
عام 1981 تخرج من معهد الدراسات النغمية وكان من الأوائل في دورته، قرر بعدها أن يكمل دراسته في أكاديمية الفنون الجميلة ببغداد في قسم الفنون الموسيقية وتخصص في آلة الجوزة واستطاع أن يتميز في عزفه على هذه الآلة التراثية ويخلق له أسلوبا خاصا بمحمد حسين كمر..
(صوت محمد حسين كمر)
بعد تخرجه من المعهد مباشرة تم تعيينه في معهد الدراسات النغمية وعمل رئيسا لقسم الآلات الموسيقية وقسم الأصوات والغناء وأستاذ لمادة النظريات الموسيقية وآلة الجوزة وكذلك في مدرسة الموسيقى والباليه كما عمل مدرسا لمادة العزف والغناء ونظريات الموسيقى الشرقية في قسم الفنون الموسيقية بكلية الفنون الجميلة. وتخرج على يديه العديد من عازفي الجوزة المتميزين حاليا في العراق إذ تميز بأسلوب خاص بالتدريس لهذه الآلة مزج خلالها بين الروحية العراقية والتكنيك الغربي.
(صوت محمد حسين كمر)
آلة الجوزة المعروفة بأنغامها الحزينة من الآلات الموسيقية التراثية ويعتبر الفنان محمد كمر من أبرز العازفين العراقيين على هذه الآلة استطاع مع غيره من العازفين المعروفين أن ينقذ الجوزة من النسيان..
(صوت محمد حسين كمر)
إلى جانب عمله في معهد الدراسات النغمية عمل الفنان محمد حسين كمر في مجال التلحين والتأليف الموسيقي حيث وضع موسيقى وألحان مجموعة من الأغاني والقصائد العراقية والأعمال المسرحية والتلفزيونية والإذاعية مثل المسلسل التلفزيوني ( بشائر ) ومسرحية (مغني الحي) للفرقة القومية للتمثيل ومسرحية (أسواق وأشواق)، كما لحن مجموعة من الأغاني التي قدمتها زوجته الفنانة قارئة المقام فريدة محمد علي نذكر منها أغنية (أحلى عتاب) للشاعر الغنائي نزار جواد وأغنية (عليش تغيب عني) للشاعر محمد المحاويلي وقصيدة حبيب الأمس) للشاعر اسعد الغريري. الفنان كمر عزف مع كبار قراء المقام العراقي نذكر منهم يوسف عمر، شعوبي أبراهيم, حمزة السعداوي, حسين الأعظمي). استطاع أيضا وخلال تواجده في المهجر أن يصل بالة الجوزة إلى العالمية وكانت له نتاجات كثيرة في هذا المجال..
(صوت محمد حسين كمر)
يقيم الفنان محمد حسين كمر منذ منتصف التسعينيات في هولندا حيث يواصل إقامة الحفلات الموسيقية وتقديم المحاضرات حول الموسيقى والمقام العراقي في العديد من الجامعات والمعاهد والمراكز الثقافية في مختلف أنحاء العالم منها جامعة هارفرد في أمريكا, وجامعة بلفاست في ايرلندا, والأكاديمية الأردنية للموسيقى, وفي المعهد العالي للموسيقى في تونس، ودار ثقافات العالم RASA في هولندا..
(صوت محمد حسين كمر)
عام 2000 استطاع أن يؤسس مع زوجته الفنانة وقارئة المقام فريدة محمد علي ومجموعة من العازفين والأكاديميين العراقيين المغتربين، وبدعم من المؤسسات الفنية والثقافية الهولندية، استطاع أن يؤسس (مؤسسة المقام العراقي في هولندا) حيث تقوم هذه المؤسسة بتوثيق ونشر وتعليم الموسيقى العراقية المتمثلة بالمقام العراقي في أوربا والعالم، وتواصل الفرقة تقديم الحفلات الفنية في مختلف الدول كان آخرها في دولة الكويت ومهرجان الثقافة العربية في واشنطن..
(صوت محمد حسين كمر)
يؤكد الفنان محمد حسين كمر أن المهجر بقساوته كان له تأثير ايجابي على عطائه وعمله الفني، وأن الموسيقى وآلة الجوزة لعبت دورا في التخفيف من قساوة المهجر والحنين إلى الوطن والأهل..
(صوت محمد حسين كمر)
كنا مع عازف آلة الجوزة ومدير مؤسسة المقام العراقي في هولندا الفنان محمد حسين كمر وقد حدثنا عن تجربته الفنية وصعوبات المهجر وبداياته الموسيقية وسنوات الدراسة في معهد الدراسات النغمية وأساتذته الكبار كما لم ينسى أن يحدثنا عن حبه لآلة الجوزة ودوره في نشرها عالميا وتقديم التراث العراقي بشكل لائق.
وبهذا نكون قد وصلنا إلى نهاية حلقة هذا الأسبوع من برنامج عراقيون في المهجر شكرا لحسن إصغائكم كما أود أن اشكر الزميل فارس شوقي الذي ساهم في إعداد هذه الحلقة.. حتى نلقاكم من جديد لكم أطيب المنى من سميرة علي مندي وارق التحايا من المخرج ديار بامرني

على صلة

XS
SM
MD
LG