روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف الاردنية الصادرة يوم السبت 21 اذار


حازم مبيضين - عمان

تقول صحيفة الدستور ان وفداً اعلامياً اردنياً سيشارك في مؤتمر تنظمه نقابة الصحفيين العراقيين في بغداد ايار المقبل حول واقع ومستقبل الاعلام العراقي في ظل المتغيرات الاخيرة التي استجدت على الساحة العراقية.
وتنقل الدستورعن احمد الجلبي نفيه ان يكون زود وكالة الاستخبارات المركزية الاميركية "معلومات مضللة" تتعلق باسلحة الدمار الشامل او المختبرات الجوالة. وتاكيده ان "نظام صدام حسين سقط بقرار اميركي وموافقة ضمنية ايرانية". واوضح ان "الايرانيين كانوا على علم بالحرب" قبل بدايتها. وان طهران "لم ترسل قوات، لكنها سهلت عبور المعارضة ولم تضع عراقيل امام تعاون قادة المعارضة الاسلامية الموجودين على اراضيها".
وتقول صحيفة الراي ان مصدراً في الشرطة العراقية قال ان قوة من الطوراىء بالتعاون مع شرطة ناحية الاسحاقي، اعتقلت خلال حملة دهم فجر الجمعة 13 مطلوبا امنيا و35 من المشتبه بهم. وأنه بناء على معلومات استخباراتية دقيقة، شنت القوة المشتركة عملية دهم وتفتيش في قرى الحليحل والعذية والزور التابعة للاسحاقي، وصادرت كميات من الاسلحة والعتاد.
وفي البصرة ذكر المكتب الإعلامي للشرطة أن قوات الشرطة اعتقلت 30 مطلوبا وعثرت على مخزن يحتوي على كمية من الأسلحة والذخائر خلال عملية دهم واسعة قامت بها في مناطق مختلفة من المحافظة. وفي غضون ذلك قال ضابط اميركي ان العنف تراجع في الموصل لكن لم يهزم، الامر الذي يطرح الكثير من التساؤلات في واشنطن في حين تستعد القوات الاميركية للانسحاب في وقت قريب.

وتنشر الغد أن العراق ناشد الدول اﻻجنبية قبول أعضاء جماعة مجاهدي خلق اﻻيرانيــة التي اتخذت العراق مقرا زهاء 20 عاما لكــن بغـداد تعتبرهــا جماعـة ارهابيــة وعبئا دبلوماسيا. وتنقل عن علي الدباغ المتحدث باسم الحكومة العراقية ان الحكومة ﻻ تريد أن تتحمل المسـؤولية عـن وجـود جماعـة ارهابيـة فـي العـراق تسـبب مشاكل داخلية ومشاكل مع دول في المنطقة. وتقول جماعات لحقوق اﻻنسان ان اجبار أعضاء جماعة مجاهدي خلق البالغ عددهم 3500 شخص على الخروج من قاعدتهم بمعسكر أشرف في شمال شرق العراق سيكون انتهاكا للقانون الدولي.
صحيفة الغد تنشر مقالا لسامي شورش يقول فيه ان اﻷميركيين يرون أنهم جاءوا الى العراق بهدف العمل على تأسيس عراق متوازن في ديمقراطيته وتعدديته. لكــن الحاصـل الحـالي هـو أن جزءاً أساسياً من المكوّن العربي السني ﻻ يزال مغيّباَ عن الحكم، ما يسـتدعي عمـﻼً أساسـياً وفوريـاً مـن أجــل إعـادة التـوازن الــى العمليـة السياسية العراقية المختلة عن طريق المصالحة مع كل أطياف هذا المكوّن، بما فيه الطيف البعثي. وفي خلاصة عامة، يبذل الطرفان، المالكي وواشنطن، جهـوداً حثيثـة، فـي داخـل العــراق وخارجه، ﻹحداث اخــتراق علــى صــعيد التعامــل مــع البعثيين.

على صلة

XS
SM
MD
LG