روابط للدخول

احتفالات نوروز في مدينة عقرة


عبد الحميد زيباري – أربيل

تحتفل مدينة عقرة التي تسمى باللغة الكردية (ئاكري) والتابعة حاليا لمدينة دهوك في اقليم كردستان العراق وسابقا لمدينة الموصل، تحتفل على طريقتها الخاصة بعيد نوروز تختلف عن باقي المدن الكردية الاخرى في الاقليم.
حيث يقوم الشباب وهم يلبسون الملابس الكردية الفضفاضة بحمل شموع نوروز التي تصنع يدويا من قطعة قماش ملفوفة بعصا طويلة ويصعدون الجبل في صفوف منتظمة.
وعلى السفوح المرتفعة يستقبلهم مجموعة من الشباب ينتظرونهم ويشعلون النيران فوق هذه السفوح بعدها ينزلون الى التلة الواقعة في وسط المدينة حيث يستقبلون من قبل الجموع الغفيرة التي تنتظرهم وسط اطلاق الالعاب النارية والدبكات الكردية ويشعلون الشعلة الكبرى وبعدها تبدأ حفلات الدبكات الكردية الى وقت متاخر من المساء.
وفي حديث مع اذاعة العراق الحر يقول علي محمد شريف مسؤول المركز الثقافي في عقرة عن هذه المراسيم: ان هذه التقاليد والمراسيم الخاصة جاءت من كون اسم المدينة في اللغة الكردية مشتق من النار(الاكراد يطلقون على النار باللغة الكردية آكر).
ويضيف: هي قضاء اكري وفي وقت النظام العراقي السابق كان يسميها عقرة وتختلف المراسيم في هذه المدينة عن باقي المدن الاخرى واعتقد انها تعود للديانات القديمة مثل الديانة الزرادشتية او الايزدية لانها ورت في الكتب التاريخية وكان في زمن النظام السابق هناك تحدي للنظام في اقامة مراسيم اعياد نوروز وترسخت هذه التقاليد حتى اصبحت عادة لدى سكانها والطبيعة الجغرافية ايضا عامل مساعد في اقامة هذه الاحتفالات بهذا الشكل.
واشار الى ان هناك استعدادات تسبق اعياد نوروز وهناك استعدادات امنية والاحتفال يشارك فيها الجميع، مشيرا الى هؤلاء الشباب يتطوعون في المشاركة بالاحتفال وكتعبير عن المشاركة.
كما اشار الى هناك احتفالات يقيمها المواطنون خارج البلدة و تقوم بها العوائل وعادة تشارك مجموعة من العوائل في الاحتفال معا بهذه المناسبة ودائما افضل الاكل التي تعد في هذه المناسبة الدولمة والبرياني.

وعيد نوروز يعتبره الشعب الكردي رأس السنة الكردية الجديدة. ومع يوم الحادي والعشرين تدخل السنة الكردية عام 2709.

على صلة

XS
SM
MD
LG