روابط للدخول

المعوقون يعانون من تهميش واهمال حكومي وتمييز وأزدراء المجتمع


سعد کامل – بغداد

الحروب المتتالية التي خاضها البلد خلال فترة حكم صدام والاعمال الارهابية واحداث التفجيرات التي رافقت مرحلة مابعد التغيير اسباب خلفت ورائها عشرات الالاف من الضحايا المعاقين بدنيا وخصوصا ممن تعرضوا الى اصابات ادت الى بتر في اطرافهم السفلى تلك الشريحة العاجزة كليا او جزئيا عن الحركة يعاني افرادها من تهميش حكومي مع تواصلهم بمواجهة مصاعب تامين الادوية والمعينات الطبية المساعدة من عكازات وكراسي واطراف صناعية فضلا عن ضعف امكانياتهم المادية في الانفاق على متطلبات الحياة اليومية كما يحكي المعاق جبار حمود كاطع
لم نحصل على تعويضات عادلة عن تلك الخسارات الجسدية التي سترافقنا طوال العمر عبارات اطلقها المعاق حسين مطرود مطالبا الجهات الحكومية المعنية بوضع نظام للرعاية الصحية والاجتماعية للمعاق.
ومن بين من طالب بتعديل رواتب المعاقين وتحسين واقع الخدمات الطبية المقدمة لهم هناك من يدعو الى ايلاء اهتمام اكبر بالمعاقين من خلال العمل على اعادة دمجهم في المجتمع.
ومن جهتها مدير عام دائرة شوؤن المواطنين في الامانة العامة لمجلس الوزراء الدكتورة ابتسام عزيز استبعدت وجود اهمال متعمد من الدولة تجاه شريحة المعوقين مؤكدة بان السبب وراء استمرار معاناتهم يكمن في نقص القوانين والقرارات التي تهتم برعاية شؤونهم بجوانبها الصحية والاقتصادية والاجتماعية.

على صلة

XS
SM
MD
LG