روابط للدخول

ندوة في جامعة الموصل تناقش حماية حقوق المدنيين اثر النزاعات المسلحة.


مراسل اذاعة العراق الحر- الموصل

في مدينة الموصل، تحت عنوان (حصانة السكان المدنيين اثر النزاعات المسلحة) أقامت كلية العلوم السياسية بجامعة الموصل ندوة علمية، دعا خلالها باحثون وأكاديميون وناشطون في مجال حقوق الإنسان، إلى ضرورة تشريع قانون لحماية حقوق المدنيين، كما طالبوا بتدخل المنظمات الدولية المهتمة لحماية حقوق المدنيين جراء ما يتعرضون له في العراق، وتشكيل رابطة حقوق الشعب العراقي تأخذ على عاتقها رفع الدعاوى الجنائية أمام المحاكم العراقية أو الدولية.. المزيد في سياق تقرير مراسل اذاعة العراق الحر...

خلفت ظروف العراق الصعبة من حروب متتالية ونزاعات مسلحة وحصار اقتصادي واخرها ما تعرضت له البلاد بعد احداث نيسان عام 2003 . . خلفت الكثير من الانتهاكات بحقوق المواطنين المدنيين ، كالقتل والتهجير والاعتقال غير المشروع فضلا عن ضحايا وخسائر التفجيرات ، ويبدو الامر في غاية الخطورة في ظل عدم تفعيل القوانين التي تحصن المدنيين وتحميهم وخاصة ضد القوات الاميركية وشركات الحماية الخاصة ، فضلا عن تعويض المتضررين منهم . . مواطن :
- المواطنين ليس لديهم أي حصانة كما انهم لا يتلقون أي تعويض جراء ما يتعرضون له من انتهاكات واضرار بسبب الظروف الحالية .
باحثون ومهتمون في الموصل طالبوا ذوي العلاقة في العراق بقواعد قانونية واخلاقية ملزمة تحفظ حياة المواطنين وكرامتهم التي اقرها المجتمع الدولي ، ووضع مسوؤلية تقصيرية وجزائية بشانها . . جاء ذلك بندوة علمية عقدتها كلية العلوم السياسية في جامعة الموصل وحملت عنوان ( حصانة السكان المدنيين اثر النزاعات المسلحة ) ، عميد الكلية الدكتور ( مفيد ذنون يونس ) تحدث لاذاعة العراق الحر عنها :
- نعمل من خلال الندوة على استنهاض مختلف الجهات ذات العلاقة للدفاع عن حقوق المدنيين في العراق وتعويضهم عما لحق بهم من اضرار .
وللنخبة المثقفة من وجهة نظر الباحث ( جاسم محمد طاهر ) دور في تعزيز حقوق الانسان :
- للنخبة المثقفة دور كبير في تعزيز وحماية حقوق الانسان من خلال التعاون مع الجهات المعنية ونشر التوعية والتثقيف .
اخرون دعوا المنظمات الدولية المهتمة الى التدخل لاخذ مسوؤليتها القانونية بوقف ما يتعرض له العراقيون اليوم من انتهاكات وتجاوزات تحت الاكراه ، لا توجد حتى احصائيات رسمية دقيقة باعدادها الكبيرة والمختلفة حسب قولهم..الباحث ( فنر عماد):
- القوانين العراقية التي تنظم حقوق المدنيين غير كافية، لذا نحن نطالب بتدخل المنظمات الدولية المهتمة لحماية حقوق المدنيين جراء ما يتعرضون له في العراق ، خاصة وان احصائية رسمية باعداد الانتهاكات والتجاوزات غير متوفرة .
تشكيل رابطة حقوق الشعب العراقي من المحامين والاطباء ومؤسسات المجتمع المدني وغيرهم هو ما دعا اليه باحثو الموصل ، تاخذ على عاتقها اقامة دعوات جنائية ضد ما تعرض له المجتمع العراقي وابنائه نتيجة ظروفه الحالية ، وعرضها على المحاكم ومنها الدولية التي نظرت بقضايا مماثلة ، ضمانا لحقوق هذا الشعب الذي عصف النزاع المسلح بمدنه وقراه.

على صلة

XS
SM
MD
LG