روابط للدخول

أبعاد إقليمية لترشيح كرستوفر هيل سفيراً في بغداد، والجامعة العربية تدعو الى توسيع اطار المصالحة الوطنية في العراق.


كفاح الحبيب و سميرة علي مندي

أبرز محاور ملف العراق الاخباري لهذا اليوم:

- أبعاد إقليمية لترشيح كرستوفر هيل سفيراً في بغداد
- والجامعة العربية تدعو الى توسيع اطار المصالحة الوطنية في العراق.

*************
تعتزم لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأميركي عقد جلسة في الخامس والعشرين من اذار لمناقشة تعيين الدبلوماسي المخضرم كريستوفر هيل الذي اختارته إدارة الرئيس باراك اوباما سفيراً للولايات المتحدة في العراق.
بعض الاعضاء الجمهوريين بالمجلس يعيبون على هيل افتقاره للخبرة بشؤون الشرق الاوسط، ويرون انه أساء ادارة المفاوضات النووية مع كوريا الشمالية، فقد أعلن مكتب العضو الجمهوري في مجلس الشيوخ جون مكين ان مكين ما زالت لديه اسئلة بشأن تعيين هيل وذلك بعد لقاء جمعهما الثلاثاء.
من جهتها دافعت وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون عن هيل قائلة انه استثمر الوضع الصعب افضل استثمار في المفاوضات لانهاء البرامج النووية لكوريا الشمالية، وهو أمر ربطه الخبير في الشؤون الستراتيجية عماد رزق بالأسباب الكامنة وراء إختيار إدارة الرئيس أوباما كريستوفر هيل سفيراً في العراق، مشيراً في حديث لإذاعة العراق الحر الى ان الإدارة الأميركية تعتمد بناء ستراتيجية جديدة في تعييناتها الأخيرة:
(صوت عماد رزق)

الخبير رزق أشار الى ان إختيار كريستوفر هيل سفيراً في العراق قد يعني الإنتقال خطوة الى الأمام في ملف علاقة الولايات المتحدة مع إيران:
(صوت عماد رزق)

ورآى الخبير في الشؤون الستراتيجية عماد رزق ان تعيين هيل يأتي لترجيح أجواء الحوار السياسي الذي تختطه إدارة أوباما نظراً لما يكتنف المنطقة من تداخل في ملفات الطاقة، وإمكانية أن يكون تجدد الصراعات فيها عنواناً للمرحلة المقبلة:
(صوت عماد رزق)

*************

أكد أمين عام جامعة الدول العربية عمرو موسى ان الجامعة اقل خوفاً على العراق مما كانت عليه بعد التطورات الايجابية التي شهدها ملفا الأمن والسياسة.
موسى قال للصحافيين عقب لقائه كبار المسؤولين في بغداد انه إتفق مع المسؤولين العراقيين على تشكيل عدد من اللجان السياسية والفنية تأخذ على عاتقها تفعيل الدبلوماسية العراقية العربية وترسم خطوط وملامح دعم العرب لجهود التنمية في العراق، لافتاً الى عزم الجامعة عقد مؤتمرها ببغداد العام المقبل برئاسة العراق.
أمين عام جامعة الدول العربية قال ان العراق الجديد يتشكل الان ويتوجب ان يستانف دوره العربي بسرعة، لكنه أكد وجود مسؤوليات جسام بينها المصالحة الوطنية التي قال انها وحدها يمكن ان تشكل الاساس المتين للتقدم، ليكون العراق قادراً على مواجهة جميع التهديدات، داعياً الى إستمرارها وتوسيعها وصولاً الى السلم الاجتماعي والسياسي.
نشاطات اليوم الأخير من زيارة عمرو موسى وإنعكاساتها السياسية يستعرضها من بغداد ليث أحمد:

"مطالبات عراقية عديدة يحملها أمين عام جامعة الدول العربية عمرو موسى الذي أجرى لقاءات مكثفة مع المسؤولين العراقيين ولعل من بين أبرز تلك المطالبات هي إنفتاح عربي أكبر على العراق من خلال زيادة التمثيل الدبلوماسي فيه وهو ما أكد عليه كبار المسؤولين العراقيين، بينهم نائب رئيس الجمهورية عادل عبدالمهدي عقب لقائه موسى.
وبين الأهداف المعلنة لزيارة أمين عام جامعة الدول العربية، الإطلاع على مجمل الأوضاع في العراق بضمنها الخطوات التي قُطعت بإتجاه عملية المصالحة، إذ أوضح الجانب العراقي هذه الخطوات والحديث لنائب رئيس الجمهورية.
صوت نائب رئيس الجمهورية عادل عبد المهدي
"الآن الكل يشارك في الأنتخابات والكل مشارك في الحكومة وأوزان الجميع في مجلس النواب الذي هوالهيئة التشريعية والرقابية الأساسية هنالك مشاركات واسعة............."

من جانبه أعرب أمين عام جامعة الدول العربية عن أمله في أن يعود العراق ليلعب دورا اساسيا على صعيد دول المنطقة والعالم.
صوت أمين عام جامعة الدول العربية عمرو موسى
"العراق الان يتحرك نحو المستقبل الأفضل ونحو تحقيق حلمه في العراق الجديد......................."

وتلخصت المطالب العراقية بشطب وتخفيض الديون والتعويضات وتفعيل مقررات القمم العربية السابقة بِشان العراق وعقد القمة العربية المقررة لعام 2010 في بغداد علاوة على زيادة التمثيل الدبلوماسي العربي وعن المحور الأخير يقول عضو جبهة التوافق العراقية أحمد العلواني.
صوت عضو جبهة التوافق العراقية أحمد العلواني
"سبق وأن نبها في أكثر من مناسبة حول الحضور والوجود العربي في بغداد بعد أن أصبحت بغداد عاصمة نجد فيها أعلام لدول أوربية .........................."
أمين عام جامعة الدول العربية أكد أنهم يراقبون بأهتمام خطوات سير عملية المصالحة الوطنية نافياً وجود نوايا للجامعة للتدخل بين مكونات الشعب ويجد العلواني أن خطوات أخرى يجب أن تتخذ في هذا الأطار.
صوت عضو جبهة التوافق العراقية أحمد العلواني
"نريد وقفة حقيقية من الحكومات العربية من أجل أنتشال الوضع المأساوي والبائس الذي يمر فيه..........."

*************
قالت لجنة الدفاع عن حقوق الصحفيين انه ينبغي على محكمة الاستئناف في السليمانية أن تنقض حكم الغرامة الذي أوقعته محكمة الجنايات بالمحافظة بحق صحيفة "هاولاتي" ورئيس تحريرها السابق عبد عارف على خلفية دعوى التشهير التي رفعها رئيس الجمهورية جلال طالباني ضد الصحيفة.
اللجنة قالت إن المادة التشهيرية ماهي إلا ترجمة لمقال واحدة مكتوبة في عام 2008 من قبل الباحث الأميركي مايكل روبن ينتقد فيها الزعيم الكردي.
منسق برنامج لجنة حماية الصحفيين في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا محمد عبد الدايم أعرب عن إستيائه من هذا الحكم القاسي الذي أصدرته المحكمة، وحث السلطة القضائية على نقضه، مشيراً الى ان اللجنة تشعر بقلق بالغ لكون الرئيس طالباني سيتابع الدعوى بصفته رئيساً للجمهورية، فإن ذلك يجعله عرضة للنقد، فضلاً عن ان هذه الإستعانة بسلطة القضاء تقوض مشروعيته الديموقراطية.
مستمعينا الأعزاء، مراسل إذاعة العراق الحر في أربيل أحمد الزبيدي يلقي في التقرير التالي مزيداً من الضوء على إنعاكاسات قرار الحكم على طبيعة ممارسة حرية الصحافة وتطبيق القانون في إقليم كردستان العراق:
(تقرير أحمد الزبيدي)
"قرر قاضي محكمة الجنايات في السليمانية تغريم صحيفة "هاولاتي" ورئيس تحريرها السابق مبلغ ثلاثة عشر مليون دينار عراقي بتهمة التشهير، اثر دعوى قضائية رفعها رئيس الجمهورية جلال طالباني على الصحيفة السنة الماضية.
وقرر قاضي محكمة الجنايات في مدينة السليمانية تغريم رئيس تحرير صحيفة هاولاتي السابق عبد عارف مبلغ ثلاثة ملايين دينار عراقي وصحيفة هاولاتي مبلغ عشرة ملايين دينار جراء تلك الدعوة ورغم ان هذه السابقة هي ليست الاولى في الاقليم لكن عددا من الصحفيين المستقلين في مدن اقليم كوردستان عدوها سابقة خطيرة كونها هي الاولى التي تاتي بعد دخول قانون العمل الصحفي الذي تم تشريعه من قبل المجلس الوطني الكوردستاني حيز التنفيذ.
وبين الصحفي المستقل ربين رسول على ان " قرار المحكمة كان قرارا سياسيا قبل ان يكون قرارا قانونياً."
واضاف رسول "ان الهدف من اجبار الصحف المستقلة على دفع غرامات بهذا الحجم الكبير ما هو الا محاولة للضغط على هذه الصحف من اجل ان تعلن افلاسها وتتوقف عن الصدور"
علامات التعجب من حجم مبلغ الغرامة التي فرضت على الصحيفية المعنية لم تتوقف عند الصحفيين فقط بل تعدت ذلك حتى الى بعض رجال القانون فالمستشار القانوني والمحامي كوفند بابان والذي سبق وان ترافع في العديد من القضايا التي كان عدد من الصحفيين طرفا فيها فقد وصف الحكم الصادر عن المحكمة بانه قرار قاسي جدا ".
واضاف بابان ان " القاضي عندما اصدر حكمه هذا يعلم جيدا ان هذا القرار سيحال الى محكمة التميز فاذا ما ثبت العكس فانه سيكون بموقف محرج وفي حال اقرار محكمة التمييز لهذا القرار فان الحكم سيكون مبينايا على الخطا وبالرغم من كل ما تقدم فان القرار مبالغ فيه ولي صحيحا "
ورغم محاولاتنا الاتصال مع عدد من المسؤولين في حكومة الاقليم للتعليق حول الامر الا ان جميع المحاولات بات بالفشل بالرغم من حصولنا على وعودمن قبل البعض منهم الا ان انهم عادوا ورفضوا المشاركة
هذا وكانت صحيفة هاولاتي الكوردية وهي من الصحف المستقلة في الاقليم و الصادرة من مدينة السليمانية قد نشرت ترجمة لتقرير كان قد نشر من قبل الباحث الامريكي مايكل روبن يتحدث فيه عن مصادر اموال الزعيمين الكورديين جلال طالباني رئيس الجمهورية و رئيس اقليم كوردستان مسعود بارزاني .
وبالرغم من ان رئاسة الاقليم اكتفت بتقديم "توضيح" حول التقرير، الا ان رئيس الجمهورية الطالباني تقدم بدعوى قضائية في محكمة كرخ في العاصمة ببغداد، بعدها نقلت المحكمة الدعوى الى محكمة مدينة السليمانية وفقا لمبدا الاختصاص المكاني وبعد جلسات اصدرت المحكمة قرارها القاضي بالتغريم

*************

على صلة

XS
SM
MD
LG