روابط للدخول

ترشيح شخصية حكومية لرئاسة اللجنة الاولمبية يثير ردود أفعال متباينة في الوسط الرياضي


إذاعة العراق الحر – بغداد

اعترض عدد من رؤساء الإتحادات الرياضية على ما أثير مؤخراً حول تولي شخصية حكومية رئاسة اللجنة الأولمبية الوطنية، وذلك على خلفية ماصرح به وزير الشباب والرياضة في ان يكون ممثل الحكومة للمكتب التنفيذي للجنة الأولمبية رئيساً لها، وقد إعترض رئيس اتحاد العاب القوى الدكتور طالب فيصل على هذا التوجه مطالباً بان يتولى المنصب احد الرياضيين لمعرفته بحال الرياضة واوضاعها.

يذكر ان العراق تمكن من إستحصال موافقة الأولمبية الدولية بترشيح ستة خبراء من وزارات التعليم والتربية والداخلية والدفاع والشباب والرياضة بالاضافة الى ممثل عن الحكومة ضمن المكتب التنفذي للجنة الاولمبية الذي ستجري انتخاباته مطلع نيسان المقبل، ويرى وزير الشباب والرياضة جاسم محمد جعفر ان تبوأ ممثل الحكومة لمنصب رئيس اللجنة الاولمبية سيعطيها قوة ودعماً، وان هذا الأمر معمول به في عدد كبير من الدول العربية والاجنبية، الا ان رئيس الاتحاد العراقي للجودو سمير الموسوي يرى ان لايكون دعم الحكومة مشترطاً بتبوأ ممثلها لرئاسة الاولمبية، مطالباً ان يكون المنصب من حصة الرياضيين.

في حين ان بعض الرياضيين لايهمهم من سيكون رئيساً للجنة الاولمبية بقدر ما يعنيهم ان يكون المكتب التنفيذي قوياً باعضائه الكفوئين، مثلما أشار الى ذلك رئيس اتحاد المبارزة الدكتور عادل فاضل، في موازاة ذلك ابدى الأعلامي الرياضي محيي دواي تأييده لتولي مرشح الحكومة رئاسة الاولمبية بشرط ان يكون مقبولاً من قبل الرياضيين.

على صلة

XS
SM
MD
LG