روابط للدخول

خطوات باتجاه حل ملف حقوق الكرد الفيليين


حسن راشد – بغداد

بعد نحو ست سنوات على التغيير الكبير في العراق، مازال ملف المواطنين العراقيين من الكرد الفيليين الذين كان النظام السابق قد اسقط الجنسية العراقية عنهم، مازال هذا الملف مفتوحا على الرغم من صدور التشريع اللازم لاعادة الاعتبار اليهم، حيث مازال الكثيرون منهم يطالبون بحقهم في استعادة جنسيتهم الاصلية في البلد الذي ولدوا فيه، وعاش اباؤهم واجدادهم على ارضه. وفي خطوة على طريق معالجة هذا الملف اعادت السلطات العراقية مؤخرا الجنسية لعدد من هؤلاء المواطنين. وكيل وزارة الهجرة والمهجرين اصغر الموسوي يوضح الاجراءات المطلوب اتباعها لاستعادة الجنسية العراقية.
ويقول الموسوي في تصريح لاذاعة العراق الحر ان اعدادا كبيرة من الكرد الفيليين قد عادوا فعلا الى العراق وحصلوا على الدعم اللازم.
وكانت الحكومة العراقية قد شكلت لجنة من عدة وزارات للنظر في ملف الكرد الفيليين، ووضع المعالجات اللازمة لحل معاناتهم كما يوضح الموسوي.
في غضون ذلك تتهم بعض الجهات، الحكومة باستخدام ملف الكرد الفيليين لاغراض سياسية انتخابية الا ان وكيل وزارة الهجرة والمهجرين ينفي ذلك.
على صعيد اخر يقول الخبير القانوني المحامي طارق حرب ان قانون الجنسية الصادر عن الجمعية الوطنية السابقة عام 2005، قد عالج كل الجوانب القانونية في قضية الكرد الفيليين.
ويرد حرب على دعوات البعض الى ضرورة اعادة النظر في ذلك القانون باعتباره صادرا عن جمعية وطنية انتقالية بالقول ان كل القوانين العراقية نافذة وفاعلة مالم تلغى اوتعدل من قبل مجلس النواب.

على صلة

XS
SM
MD
LG