روابط للدخول

الحركة الفنية النسوية في العراق تعود بعد غياب


حيدر رشيد – بغداد

التماعات فنية شابة، واخرى رائدة احتوتها قاعة بيارق الثقافية، حيث اقيم معرض تشكيلي مشترك لمجموعة من الفنانات العراقيات.
وقد توزعت الاعمال الفنية للمعرض بين الرسم والنحت، وسادت فيها اتجاهات فنية عدة عكست تجارب تنتمي الى اجيال مختلفة. بعض هذه الاعمال عٌرضت في معارض سابقة، واخرى تعرض للمرة الاولى، اما الانطباع الذي يخلفه هذا المعرض لدى المتلقي، فهو وجود حركة فنية نسائية بدأت تنشط بعد انحسار فرضته ظروف امنية غير مستقرة شهدها العراق في السنوات القليلة الماضية، انعكست بالتالي على اقامة المعارض وتسويق اللوحات فضلا عن هجرة العديد من الفنانين التشكيليين خارج العراق، مما جعل الحركة الفنية عموما تبدو راكدة.
عدد من النقاد الفنيين اعتبروا ان اقامة هكذا معارض في هذه المرحلة هي دفع باتجاه خلق فضاءات جديدة امام التجارب الشابة، كما انها تمنح الحركة التشكيلية عموما دفقا ايجابيا من خلال رفد هذه الحركة بالدماء الجديدة.

على صلة

XS
SM
MD
LG