روابط للدخول

الامين العام للجامعة العربية عمرو موسى في بغداد


رواء حيدر

ملف العراق وفيه:
-الامين العام للجامعة العربية عمرو موسى في بغداد
-الخلافات الإقليمية ورفع كفاءة الإدارات الداخلية في منتدى المياه العالمي
-ورئيس الجمهورية يعتبر إنشاء دولة كردية مستقلة ضربا من الخيال
**********************
استقبلت بغداد الامين العام للجامعة العربية عمرو موسى وهي الزيارة الأولى منذ عام 2005. موسى أثنى بعد لقائه رئيس الوزراء نوري المالكي على سياسات الحكومة العراقية وجهودها في إحلال الاستقرار. ركزت مباحثات موسى في بغداد على تعاون اكبر من اجل تحقيق المصالحة الوطنية في البلاد وذكر بيان صدر عن وزارة الخارجية العراقية أن الرئيس جلال طلباني ورئيس الوزراء نوري المالكي سيناقشون دور الجامعة العربية في تحسين الأوضاع الأمنية وتحقيق المصالحة.
وكيل وزارة الخارجية محمد الحاج حمود قال إن هدف زيارة موسى هو تطوير العلاقات بين الطرفين وأكد على أهمية هذا النوع من الزيارات:
( صوت وكيل وزير الخارجية محمد الحاج حمود )

ولكن ما هو الدور المحتمل الذي يمكن للجامعة العربية تأديته في العراق وكيف ينظر العراقيون إلى مواقفها السابقة منذ عام 2003. المحلل السياسي حسين العادلي رأى أن هذا الدور لم يكن ايجابيا تماما غير انه رأى في هذه الزيارة خطوة نحو فتح صفحة جديدة في العلاقات العراقية العربية:
( صوت المحلل السياسي حسين العادلي )

العادلي أكد أن في قدرة الجامعة أن تفعل الكثير في مجال ترميم العلاقات العراقية العربية بفضل نشاطها ومؤسساتها العديدة.
الامين العام للجامعة العربية عقد مؤتمرا صحفيا مشتركا مع وزير الخارجية هوشيار زيباري. مراسل إذاعة العراق الحر حيدر رشيد كان هناك:
( تقرير حيدر رشيد )

************************
تستضيف اسطنبول حاليا منتدى المياه العالمي بحضور وفود من مائة وثلاثين دولة ويهدف هذا التجمع إلى مناقشة أفكار ومقترحات جديدة من شأنها الحفاظ على هذه المادة الحيوية وتحسين إدارة الموارد المائية. رئيس تركيا عبد الله غول قال في كلمة الافتتاح إن حوالى سبعة مليارات نسمة في العالم يعانون من مشاكل تتعلق بالمياه بينما لا تتوفر مياه صالحة للشرب لمليار شخص.
ينعقد المنتدى مرة كل ثلاثة أعوام وهذا المنتدى هو الخامس وتأتي أهميته من تدهور أوضاع مصادر المياه في العالم بسبب ارتفاع الطلب الناجم عن الزيادة السكانية وكذلك بسبب عدم إتباع الدول سياسات حكيمة في هذا المجال. هذا المنتدى يهدف إلى جعل قضية المياه قضية دولية وحكومية في الوقت نفسه حالها في ذلك قضية النفط وانتشار الأسلحة والأمراض وغيرها أي أنها تتطلب تنسيقا بين مختلف الدول والمنظمات، حسب قول سفير العراق وممثله الدائم في منظمة الأغذية والزراعة الدولية والمشارك ضمن وفد العراق في مؤتمر اسطنبول حسن الجنابي، في حديث خاص بإذاعة العراق الحر:

حسن الجنابي سفير العراق وممثله الدائم في منظمة الأغذية والزراعة الدولية والمشارك ضمن وفد العراق في منتدى المياه العالمي في اسطنبول. يذكر أن رئيس الجمهورية جلال طلباني ألقى كلمة في هذا المنتدى أكد فيها على أهمية الحفاظ على الثروة المائية وحمايتها.
***********************
خلال وجوده في تركيا للمشاركة في منتدى المياه العالمي الخامس، وفي حديث لصحيفة صباح التركية استبعد رئيس الجمهورية جلال طلباني إنشاء دولة كردية مستقلة في العراق وقال إن مثل هذه الدولة لن تتمكن من البقاء لأن الدول المجاورة تركيا وإيران وسوريا ستغلق الحدود المشتركة معها. طلباني قال أيضا إن أمل الأكراد بإنشاء دولة كردستان الكبرى مجرد حلم في القصائد وأكد أن من مصلحة الأكراد البقاء ضمن العراق. سياسيون أكراد أكدوا هذا التوجه في تصريحات لإذاعة العراق الحر ورأى مراقبون أن هذه التعليقات إنما تشير إلى تغير في مواقف الأكراد لاسيما وان نبرة الاستقلال والانفصال كانت ترد أحيانا على لسان بعض المسؤولين في الإقليم. احمد الزبيدي من اربيل:
(تقرير احمد الزبيدي )

في الوقت الذي تشهد فيه الاجواء السياسية بين بغداد واربيل تأزما واضحا وتصعيدات على خلفية التصريحات المتلاحقة لرئيس إقليم كردستان مسعود برزاني التي ما لبث أن يلوح من خلالها وان كان ضمنا في بعض الأحيان إلى انفصال الإقليم عن العراق وإعلان الاستقلال في هذا الوقت، أطلق الرئيس العراقي جلال طالباني من اسطنبول وعن طريق إحدى الصحف التركية بان إعلان استقلال الكرد هو مجرد حلم ولم يكتف طالباني بهذه التصريحات بل قال مخاطبا القيادات التركية من خلال تصريحاته أقول لأشقائي الأتراك لا تخشوا من الاستقلال الكردي. فالبقاء داخل حدود العراق من مصلحة الشعب الكردي اقتصاديا وثقافيا وسياسيا مؤكدا على أن حكومة الإقليم تشاطره الرأي بهذا
اعلان التهدئة هذا لم يقتصر على تصريحات الرئيس جلال طالباني فقط بل تعدى هذا الى موقف بعض القيادات الكردية وهو ما يراه المراقبون بانه تغير في توجهات تلك القيادات نحو علاقات جديدة مع الجارة تركيا كما ان بعض هذه القيادات بدات تؤكد على وحده العراق وضرورة ان يبقى العراق موحدا وهو ما انساب على لسان عضو المجلس الوطني الكردستاني عمر عبد الرحمن:
( صوت عضو المجلس الوطني الكردستاني عمر عبد الرحمن )

عبد الرحمن اكد ايضا ان التصريحات التي يطلقها رئيس اقليم كردستان مسعود برزاني بين الحين والاخر وان كانت لا تتوافق مع توجهات بعض الكتل السياسية الا انها تحمل في مضمونها التاكيد على وحده العراق او الرغبة في عدم تقسيم العراق.
ويعتقد عدد من المتابعين للشان السياسي الكردي ان بالرغم من تلويح بعض القيادات الكردية بمسالة الانفصال بين تارة واخرى الا أن حدة هذه المطالبات شهدت في الاونه الاخيرة نوعا من الهدوء
ويرى استاذ العلوم السياسية في جامعة السليمانية الناصر دريد ان الخارطة السياسية العراقية بدات تفرض نفسها على هذه التصريحات خصوصا وان القادة الكرد ايقنوا ان الانفصال عن العراق سيجعل الاقليم في عزلة دولية:
( صوت عمر عبد الرحمن )

من الجدير بالتذكير ان عددا من المصادر المقربة من رئيس اقليم كردستان مسعود برزاني كشفت ان رئيس اقليم كردستان سيشرع بمحادثات مع الحكومة المركزية في بغداد بعد الانتهاء من جولته الاوروبية للوصول الى تفاهم مشترك بشأن عدد من الملفات العالقة.
وذكرت المصادر ان من بين هذه القضايا قانون النفط والغاز وقضية كركوك والموازنة العامة، لافتة الى "ان اللجان المشتركة ستبدأ جلساتها حال عودة بارزاني الى الاقليم بعد جولة اوربية بهدف ازالة المعوقات التي تعترض سبل الحوار".


على صلة

XS
SM
MD
LG