روابط للدخول

عشائر عراقية تطالب بتشكيل مجلس وطني لها


ليث أحمد – بغداد

لعبت العشائر العراقية وخلال العقود الماضية دوراً عد في بعض الأحيان رئيسياً في مجرى التحولات التي مر بها العراق في وقت غاب فيه دور مؤسساته نتيجة ضعفها، وبعد أحداث عام 2003 راهنت العديد من الأطراف في مسعى منها لكسب تأييد هذه العشائر من بينها كانت الحكومة العراقية التي أرادت أن تعزل التنظيمات المسلحة عن التأييد العشائري إلا أن الأوضاع بدأت تتجه إلى أبعد من ذلك فالعشائر اليوم وبدعمٍ حكومي أيضاً باتت تطالب بتشكيل مجلس وطني خاص بها يساهم في أتخاذ القرار السياسي بل وحتى التشريعي،هذه المطالبات لم تقتصر على العشائر العربية فقط بل حتى على الكوردية وهو ماأكده شيخ عشيرة زنكنة عثمان طيب.

ويوضح الشيخ كمال الدين القاسم ان من بين الغايات من وراء تشكيل مجلس وطني للعشائرهي الوقوف على مكامن الخلل والمطالبة بتصحيحها.
ويشير المحلل السياسي مهدي الصميدعي إلى أن الأتجاه نحو العشائر جاء بعد أن عانت من الأهمال.
وفي الوقت الذي تعلن فيه جميع الأطراف السياسية عزمها على بناء دولة المؤسسات جاءت تحركات هذه الأطراف نحو تفعيل دور العشائر الأمر الذي وجد منه المحلل السياسي مهدي الصميدعي يتعارض ودولة المؤسسات.


على صلة

XS
SM
MD
LG