روابط للدخول

المياه المشتركة مع تركيا والعقود العراقية مع شركات عالمية لتوفير الطاقة الكهربائية


ناظم ياسين

يشارك العراق في المنتدى العالمي الخامس للمياه الذي بدأ أعماله في تركيا الاثنين. وكان الوفد العراقي الذي يرأسه الرئيس جلال طالباني وصل مساء الأحد إلى مدينة اسطنبول حيث اجتمع مع رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان. وأفادت وسائل الإعلام التركية بأن المحادثات تركزت على قضية حزب العمال
الكردستاني الذي تقول أنقرة إن مسلّحيه يستخدمون قواعد في شمال العراق عند الانطلاق لشنّ هجمات داخل الأراضي التركية.
كما تناولت المحادثات قضايا التعاون الثنائي في المجالات الاقتصادية إضافةً إلى عملية السلام في الشرق الأوسط.
يشار إلى أن منتدى اسطنبول العالمي للمياه ينعقد بين السادس عشر والثاني والعشرين من آذار بمشاركة عدد كبير من زعماء الدول. وبالإضافة إلى هؤلاء المسؤولين، يحضر جلسات وفعاليات المنتدى ما يزيد عن عشرين ألف مشارك ونحو ألف وخمسمائة إعلامي محلي وأجنبي بالإضافة إلى برلمانيين وإداريين وأكاديميين وباحثين ومندوبين عن منظمات دولية غير حكومية ومؤسسات المجتمع المدني.
وفي إطار فعاليات المنتدى الذي تتركز مناقشاته على البحث عن حلول دائمة للتحديات التي يجابهها العالم في شأن المياه، ستُنظّم قمة على مستوى رؤساء الدول والحكومات المشاركين. كما سيُعلن خلال المنتدى تقرير الأمم المتحدة في شأن تنمية مياه العالم والذي يتضمن رؤية تحليلية لموارد المياه العذبة.
وللحديث عن أبرز المسائل التي يُتوقع أن تُناقشَ خلال المنتدى
ولاسيما موضوع المياه المشتركة بين العراق وسوريا وتركيا، أجرت إذاعة العراق الحر مقابلة مع محلل الشؤون الدولية والخبير في قضايا المياه عادل درويش الذي شارك في تأليف الكتاب الموسوم "حروب المياه.. الصراعات القادمة في الشرق الأوسط".
وفي إجابته عن سؤال يتعلق بمحادثات الرئيس العراقي جلال طالباني في اسطنبول والتي أفادت وسائل الإعلام التركية الاثنين بأنها تركزت على قضية حزب العمال الكردستاني، أشار درويش إلى ترابط هذه القضية بمشكلة المياه:
(صوت محلل الشؤون الدولية عادل درويش)
وفيما يتعلق بالاقتراحات المطروحة لحل قضية حزب العمال الكردستاني والتي أشارت تقارير إعلامية سابقة إلى أن طالباني ناقشها مع الجانب التركي، قال درويش:
(صوت محلل الشؤون الدولية عادل درويش)
وفي ردّه على سؤال بشأن المحادثات العراقية-السورية-التركية المتواصلة منذ نحو عقدين من الزمن حول مياه نهريْ دجلة والفرات، قال محلل الشؤون الدولية والخبير في قضايا المياه عادل درويش:
(صوت محلل الشؤون الدولية عادل درويش)
*******************
في محور الشؤون الاقتصادية، أعلن وزير الكهرباء العراقي كريم وحيد أن بغداد أبرمت عقوداً مع ثلاث شركات عالمية لإنشاء وتأهيل محطات توليد الطاقة الكهربائية بهدف تلبية الحاجة الفعلية للبلاد.
وفي مؤتمر صحافي عقده في العاصمة الأردنية الأحد، أشار وحيد إلى المخصصات المالية التي قُلّصت في ميزانية العام 2009 على نحوٍ قد يؤثر في قدرة وزارة الكهرباء العراقية على تغطية النفقات اللازمة لتنفيذ المشاريع والعقود.
وكان مسؤول في هذه الوزارة صرح الأسبوع الماضي بأن وحيد سوف يبدأ زيارة إلى الولايات المتحدة في الثامن عشر من آذار لإجراء محادثات تتركز على مدّ فترة السداد في صفقة ضخمة مع شركة (جنرال ألكتريك) الأميركية. وأُفيد بأن قيمة الصفقة تبلغ ثلاثة مليارات دولار لتزويد العراق بستة وخمسين توربينا تعمل بالغاز.
مراسلة إذاعة العراق الحر في عمان فائقة رسول سرحان حضرت المؤتمر الصحافي لوزير الكهرباء العراقي ووافتنا بالتقرير الصوتي التالي:
"من أجل سد حاجة العراق الفعلية من الكهرباء، وقّعت وزارة الكهرباء العراقية عقوداً مع ثلاث شركات عالمية لإنشاء محطات كهربائية جديدة وتأهيل أُخر. وقال وزير الكهرباء كريم وحيد في مؤتمر صحفي عقده في عمان إن وزارته وقّعت مع شركة (سيمنس) الألمانية لتجهيز العراق ب 3200 ميكاواط ومع شركة (جنرال ألكتريك) الأميركية لتجهيز 7000 ميكاواط على أن تُنجَز الأعمال في غضون ثلاث سنوات موضحا أن قرارا لمجلس الوزراء العراقي صدر لبرمجة العقدين على عدة سنوات بسبب خفض الموازنة المالية للسنة الحالية. وقد وافقت الشركتان على هذه الجدولة.
وأشار وزير الكهرباء إلى أن الوزارة أبرمت عقداً أيضاً مع شركة (تكنوكروم) الروسية لتأهيل محطتي اليوسفية مضيفاً أن هذه الشركة استأنفت عملها في محطة اليوسفية البخارية التي توقف فيها العمل في عام 2005 بعد أن تعرضت لأعمال تخريبية.
(صوت وزير الكهرباء العراقي كريم وحيد)
وأوضح وحيد أن تسعة وعشرين خبيرا روسيا بعملون في تأهيل المحطة من جديد عن طريق مسح شامل لها وستباشر عملها خلال شهر أيلول المقبل. ومن المؤمل بناء ثلاث وحدات أولية فيها طاقة كل منها 210 ميكاواط ستليها وحدة رابعة ليصل إنتاجها الإجمالي إلى 840 ميكاواط.
وبيّن الوزير أن الجانب الروسي وافق على المباشرة في تأهيل محطة الهارثة الكهربائية التي طالها الخراب هي الأخرى إبان الحرب العراقية الإيرانية. وتمت الموافقة على إبرام العقد بعد أن توقفت المناقشات لفترة سنة بسبب الأوضاع الأمنية المتدهورة التي كانت تشهدها محافظة البصرة آنذاك .
وفي حديثه عن تفاصيل العقود العراقية مع شركات عالمية لتوفير الطاقة الكهربائية، قال وحيد:
(صوت وزير الكهرباء العراقي كريم وحيد)
وأوضح الوزير أن تقليص ميزانية الدولة لعام 2009 ألقى بظلاله على وزارة الكهرباء خاصةً وأن المبالغ المخصصة للوزارة لا تكفي لسد حاجتها الأساسية في أبرام العقود مع الشركات العالمية بالإضافة إلى دعم المشاريع التي هي تحت التأهيل والخطوط وشبكات النقل.
(صوت وزير الكهرباء العراقي كريم وحيد)
كما حثّ وزير الكهرباء العراقي الجهات المالية ذات العلاقة على تذليل المعوّقات التي تعترض عمل الوزرة ورفدها بالأموال اللازمة لتنفيذ مشاريعها."

على صلة

XS
SM
MD
LG