روابط للدخول

جولة على الصحافة البغدادية الصادرة يوم الاحد 15 اذار


محمد قادر

تضارب الانباء بشأن صدورمذكرة اعتقال بحق مدير العلاقات في وزارة الثقافة عقيل المندلاوي كان ابرز ما تحدثت به الصحف البغدادية.
وفي اتصال مع جريدة الصباح الشبه رسمية اشار المندلاوي الى انه وفور وصوله بغداد توجه الى وزارة الداخلية للتأكد من صحة الخبر، مضيفاً للصحيفة انه لم يجد مذكرة قضائية صادرة بحقه كما لم يدرج اسمه ضمن المطلوب القبض عليهم في المنافذ الحدودية. في حين اكد الوكيل الاقدم في الوزارة جابر الجابري للصحيفة ان نسخة من مذكرة قضائية لاعتقال المندلاوي وصلت الوزارة صباح السبت، لتورطه في قضية تهريب الآثار. على حد تعبيره

ومن الصباح الى الاتحاد الصادرة عن الاتحاد الوطني الكوردستاني لنقرأ فيها ان اللجنة المشتركة من وزارتي الداخلية والهجرة والمهجرين بدأت بمنح الجنسية للعراقيين من الكرد الفيليين ممن أسقط النظام السابق عنهم الجنسية العراقية.

وعلى صعيد آخر دعا سياسيون الاعلام العراقي الى النأي بنفسه عن الصراعات السياسية، مؤكدين ضرورة انتهاج الحيادية وعدم الانحياز للسلطتين التشريعية والتنفيذية. وتنشر صحيفة المدى ان السياسيين شددوا على ضرورة الحفاظ على المال العام، كون الاعلام في جزء منه يموّل من الشعب. فيما اتهم نواب جهات سياسية باستغلال الاعلام الممول من الشعب، للترويج لانفسهم، وقالوا ان ضغوطاً تمارس لاستمالة الاعلام لجهة عن اخرى. وطبعاً بحسب الصحيفة

اما الحركة الثقافية فكانت محور افتتاحية جريدة الصباح ليصفها فلاح المشعل بانها تعاني من شلل نصفي لان كل القواعد الجمالية والفنية تكاد تخلو من الانشطة والعروض الدائمة، بل هي متوقفة، بسبب ارتفاع التكاليف الانتاجية للاعمال الفنية وعدم قدرة الفنانين على الخوض في قطاع خاسر ولا يحظى بقبول جماهيري واسع كالسابق، لذا ينبغي (والكلام للكاتب) ان تتحرك لجنة الاعلام والثقافة وبجدية عالية نحو تشريع قوانين يمكن لها ان تعيد تأسيس قواعد النشاط الجمالي الذي يغذي الحركة الثقافية، بدلاً من استهلاك سياسي عن دعم للثقافة يتبخر بعد انتهاء الموسم الانتخابي. وحسبما ورد في افتتاحية جريدة الصباح



على صلة

XS
SM
MD
LG